الأولى

مكافحة حرائق الغابات محور اجتماع بمدينة ميدلت

التأم بميدلت لقاء لتدارس تدابير مكافحة حرائق الغابات، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة التي تعرفها المنطقة في مثل هذه الفترة من السنة.هذا اللقاء الذي ترأسه عامل إقليم ميدلت السيد المصطفى النوحي، يهدف إلى مناقشة الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتفادي وقوع حرائق الغابات في الإقليم.

في كلمة بالمناسبة أكد النوحي أن هذا الاجتماع، الذي عرف حضور ممثلي المجلس الإقليمي لميدلت، والمديرية الجهوية للمياه والغابات، والمصالح الأمنية والمدنية، ورؤساء المصالح الداخلية بالعمالة، ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، على ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل حماية المجال الغابوي من آفة الحرائق والاندثار والإتلاف وتأمينه وتنميته.وأكد النوحي الدور الهام الذي يضطلع به المجال الغابوي في الحفاظ على التوازن الطبيعي والتنوع البيولوجي والبيئي والاقتصادي لتحقيق تنمية مستدامة ومندمجة، ودعا إلى بذل المزيد من الجهود من أجل تحسيس الساكنة بأهمية الوقاية من حرائق الغابات، مشيرا إلى أهمية إشراك الفاعلين الجمعويين في اتخاذ الإجراءات المستقبلية وتشديد المراقبة في المناطق المعرضة للحرائق.

وذكر ببعض التدابير التي ينبغي تبنيها، على الخصوص، تعزيز دوريات المراقبة والرصد والإنذار المبكر، وتوسيع الحراسة الغابوية، وتفعيل اللجن المحلية، وتعبئة عدد كبير من مراقبي الحرائق.

وتم بالمناسبة تقديم عرض حول حصيلة أنشطة المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر خلال موسم 2018، وبرنامج عمل المديرية خلال الموسم الحالي، وكذا التدابير المتخذة للوقاية من حرائق الغابات.

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى