مستجدات فلاحية

فاكهة الكاجو :حاجيات متواضعة و طعم مميز يعشقه الكثيرون.

لا تزال العمليات الزراعية التي تقدم لأشجار الكاجو في مناطق زراعته وانتشاره حتى الوقت الحاضر بدائية ومحدودة، ولكن كما في بقية أشجار الفاكهة فإن اجراء هذه العمليات من شأنها أن تأدي إلى الإسراع في نمو الأشجار وبالتالي الحصول على نمو جيد يضمن الإنتاج العالمي من الثمار ذو النوعية الجيدة، لذا يجب إجراء عمليات الخدمة التقنية من تقليم، وتسميد، وخف الثمار ومكافحة الآفات والري والجني وغيرها في مواعيدها المحددة.

يعتبر الموطن الأصلي لفاكهة الكاجو هو حوض الأمازون، ومنه انتشرت زراعتها على العديد من المناطق الاستوائية، ومن أهم المناطق التي انتشرت فيها زراعة فاكهة الكاجو هي الهند حيث تزرع بساتين مساحتها الزراعية تقدر بحوالي 40000 هكتار، كما تنتشر زراعة الكاجو في موزنبيق وتنزانيا وجزيرة سيلان والبرازيل وفينزويلا.

إن الإنتاج العالمي من ثمار الكاجو في تزايد مستمر وغالبية الإنتاج تنتج في مزارع فيتنام، ونيجيريا والهند والبرازيل وغيرها من دول العالم.

و تضل متطلبات و احتياجات أشجار الكاجو متواضعة , جو دافئ تبلغ حرارته حوالي (24 _28) , وموسم جفاف يستغرق حوالي 2 إلى 5 أشهر خلال الإزهار والعقد و نضج الثمار. في حين تضل أشجار الكاجو حساسة للصقيع و متحملة للجفاف بشكل كبير.

ويختلف موعد تزهير أشجار الكاجو باختلاف توفر الظروف البيئية وباختلاف المناطق، حيث تزهر أشجارالكاجو في وقت مبكر وغالبا ما يحدث الإزهار بعد 2 إلى 4 سنوات بعد زراعة البذور، وبالطبع الأزهار المتكونة في السنوات الأولى لا تكون ثمارا.

كما يمكن لأشجار الكاجو أن تعيش في أنواع مختلفة من التربة حتى في حالة التربة الفقيرة والتي لا يمكن لأشجار أخرى أن تعيش فيها.

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى