مستجدات فلاحية

سوس ماسة…المكتب الجهوي للاستثمار عقد مجلسه الإداري بحضور الكاتب العام لوزارة الفلاحة

عقد المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة، أول  مجلسه الإداري في دورته الأولى برسم سنة 2021، الذي ترأسه الكاتب العام لقطاع الفلاحة بوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي.

هذا اللقاء الذي شارك فيه، على الخصوص، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، إبراهيم حافيدي، وباقي أعضاء المجلس الإداري،  تم تقديم خلاله عرض لمدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة، نور الدين كسى، أبرز خلاله تتبع تنفيذ المقررات المنبثقة عن اجتماع المجلس الإداري الأخير وتقديم معطيات حول الموسم الفلاحي الحالي والإنجازات التقنية والمالية برسم سنة 2020 ووضعية تنفيذ ميزانية سنة 2021، وكذا تدبير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة.

من جانبه،  استعرض رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، علي قيوح، في مداخلة له، المشاريع المهيكلة لتدبير العرض المائي بالجهة، مؤكدا على ضرورة تسريع تنفيذ مشروع تعلية سد أولوز ومركب المختار السوسي، لسد الخصاص الكبير في الموارد المائية.

في هذا السياق، نوه القيوح بالمجهودات التي تبذلها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى جانب الإدارات والمؤسسات التابعة لها بجهة سوس ماسة، من أجل تعزيز التنمية القروية والنهوض بالقطاع الفلاحي كركيزة أساسية ضمن القطاعات الاقتصادية بالجهة.

يشار إلى أنه من بين المشاريع المهيكلة المقترحة على الفاعلين المحليين في القطاع الفلاحي، خاصة المشرفين على تدبير القطاع، رفع العرض المائي إلى 1300 مليون متر مكعب وإنشاء مشاريع وحدات تحلية ماء البحر لتصل إلى 3 وحدات في أفق سنة 2050، وإنشاء مجموعة من حقول الطاقة الريحية، وتمديد وحدات الطاقة الشمسية. وتعد جهة سوس ماسة هي المصدر الأول للخضر والحوامض على المستوى الوطني بنسبة 17.3 في المائة من الناتج الداخلي الخام الجهوي الفلاحي و 9 في المائة من الناتج الوطني، كما تتوفر على ما مجموعه 451 ألف و 165 هكتار من الأراضي المزروعة، منها 104 آلاف و 664 هكتارا مجهزة بنظام السقي بالتنقيط.

سوس ماسة…المكتب الجهوي للاستثمار عقد مجلسه الإداري بحضور الكاتب العام لوزارة الفلاحة
أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى