مستجدات فلاحية

حريق يأتي على مساحة تناهز 25 هكتارا من الحبوب بإقليم بني ملال والسلطات تفتح تحقيقيا حول الحادث

 أتى حريق، اندلع ظهر يوم السبت الماضي  بمنطقة الزواير التابعة لجماعة أولاد يعيش (13 كلم عن بني ملال)، على مساحة تترواح ما بين 20 و 25 هكتارا من الحبوب كانت معدة لعملية الحصاد.

وقد تم تطويق الحريق، الذي اندلع حوالي الساعة الثانية بعد الظهر، فى غضون 30 دقيقة بفضل التدخل السريع للساكنة وعناصر الوقاية المدنية. وعلى الرغم من تدخل عناصر الوقاية المدنية، مدعومين من قبل العديد من السكان القرويين، فقد التهمت النيران التي انتشرت بسرعة بفعل موجة الحر وقوة الرياح، ما بين 20 و 25 هكتارا من القمح.

ووفور علمها بالحادث، هرعت عناصر الوقاية المدينة إلى عين المكان، مدعومة بعدد من الفلاحين الذين قاموا باستعمال جراراتهم لحرث مساحات من الأراضي والحقول بهدف تطويق الحريق الذي دمر المحاصيل الزراعية لما يقرب من 17 أسرة بقرية الزواير.

وإثر ذلك فتحت عناصر من الدرك الملكي تحقيقا لتحديد ظروف وملابسات هذا الحريق الأول من نوعه بهذه المنطقة.

حريق يأتي على مساحة تناهز 25 هكتارا من الحبوب بإقليم بني ملال والسلطات تفتح تحقيقيا حول الحادث
أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى