مستجدات فلاحية

OCP تطلق المرحلة الثانية من برنامج ” المثمر للزرع المباشر” وتشمل 23 إقليما

قالت مجموعة   ocp إنها أطلقت المرحلة الثانية من برنامج “المثمر للزرع المباشر” للموسم الفلاحي 2020-2021، والذي يستهدف 20 ألف هكتار، أي ضعف المساحة التي تمت تغطيتها العام الماضي.

وأعلنت المجموعة في بلاغ، أنها أطلقت المرحلة الثانية من برنامج المثمر للزرع المباشر، للموسم الفلاحي 2020-2021 بعد النتائج المشجعة للغاية التي حققتها المرحلة الأولى من البرنامج والتي تم إطلاقها في أكتوبر 2019، واستمرارا لالتزامها بتطوير زراعة أكثر مرونة لمواجهة التغيرات المناخية. وأوضحت المجموعة أنها تتوخى خلال هذه المرحلة، مضاعفة المساحة المغطاة في العام الماضي وبالتالي زيادة المساحة من عشرة آلاف هكتار إلى أكثر من 20 ألف هكتار في أكثر من 100 منطقة في 23 إقليما موزعا على مناطق مناخية زراعية مختلفة.

وأضاف بلاغ المجموعة أن أزيد من 4000 فلاح مستفيد، ستستهدف المرحلة الثانية، قطاعات الحبوب والبقوليات في المستوى الأول، وأيضا الزراعات الأخرى ذات الإمكانات العالية مثل النباتات الزيتية. وتم توفير أكثر من 40 آلية لنثر البذور رهن إشارة الجمعيات المهنية في مناطق مختلفة من المملكة. وسيستفيد صغار الفلاحين المدعومين في إطار مبادرة المثمر من هذه الآليات المتاحة لهم لتنفيذ عملية الزرع.

وسيجري تثبيت أكثر من 600 منصة للبذر المباشر ومراقبتها باتباع مسار تقني وبروتوكول علمي يسمح للفلاحين بنقل التطبيقات الزراعية الجيدة (لا سيما التسميد المعقلن والإدارة المندمجة) ومقارنة النتائج المحصل عليها، ويبقى الهدف هو تشجيع ممارسة الفلاحة القائمة على أسس علمية، فلاحة أكثر مرونة واستدامة يمكنها مواجهة تغيرات المناخ مع الحفاظ على الموارد وتحسين بنية التربة وخصوبتها، وستستفيد الجمعيات المهنية والفلاحين الأعضاء، من مواكبة ودعم فريق من الخبراء والمهندسين الزراعيين ذوي الخبرة ، من خلال الزيارات المنتظمة والتدريب الموجه والمكيف وكذلك من مدارس ميدانية ستسمح لهم من استيعاب واعتماد التقنيات القائمة على أسس علمية متينة.

ويهم الزرع المباشر، الذي هو أساس الفلاحة المحافظة على الموارد، استخدام بذر مناسب بدون حرث، وبالتالي الحفاظ على التربة ومخزون المياه والمساهمة في تنمية الأحياء الدقيقة في التربة.

وفضلا عن ذلك، تؤكد المجموعة أنه  يشكل استخدام التقنيات الرقمية للاستفادة من البيانات التي يتم جمعها من الفلاحين أحد نقاط القوة في هذا النظام ، والذي يهدف إلى إثراء قاعدة البيانات الزراعية المغربية والتزود بنظم وبيانات دقيقة وعلى المستوى المحلي تسهيل اتخاذ القرار الفلاحي.

ويهدف  المكتب من خلال الحلول التكنولوجية التي طوها المثمر، رقمنة الإدارة الفلاحية لأراضي الزرع المباشر، وهو ما سيتيح تقديم المعلومات ومراقبتها في وقت مناسب حول تطور المنصات للاستفادة من المهارات والتقنيات الزراعية على مستوى كل منصة عرض أو كل حقل يتم رصده في إطار عملية الزرع المباشر.

وفي ما يخص  الاستفادة من المعلومات الواردة من منصات عرض الزرع المباشر وتسهيل تقاسمها، تم إنشاء تطبيق رقمي من قبل فريق المثمر. ويتيح تطبيق Agritrial اليوم رقمنة الإدارة الفلاحية للحقول الزراعية الخاضعة للزرع المباشر والتزود في وقت قياسي بالمعلومات التفصيلية حول تطور المنصات (المراحل الفرينولوجية والألوان والحجم والصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالنباتات). هذه الكمية الهائلة من المعلومات ستكون متاحة لفائدة منظومات الاستدامة العلمية والأكاديمية والاقتصادية. ومن اجل انخراط أفضل للفلاحين واستدامة نظام الزرع المباشر في المناطق المتضررة، أكدت المجموعة أنها اختارت اعتماد مقاربة تشاركية للفلاحين والمنظمات المهنية.

ولهذه الغرض، تم توفير 40 آلية نثر البذور لفائدة المنظمات والتعاونيات الفلاحية النشطة، وفقا لدفتر تحملات بمواصفات وأهداف محددة مسبقا وفقا لإمكانات كل أقليم. والهدف من ذلك، يشير البلاغ، هو جعلها هذه الهيئات بمثابة “سفراء” للزرع المباشر والفلاحة المحافظة على الموارد من أجل تسهيل انخراط الفلاحين وضمان استمرارية واستدامة النظام.

وفضلا عن ذلك، فإن عرض المثمر للزرع المباشر يعبئ ، بالإضافة إلى الوسائل التقنية والمالية، رجالا ونساء متحمسين ويدعمون هذا التحدي المتمثل في التنمية القروية، وتوجيه المعرفة وبناء قدرات الفلاحين.


OCP تطلق المرحلة الثانية من برنامج ” المثمر للزرع المباشر” وتشمل 23 إقليما
أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى