باريس… المغرب يشارك في مؤتمر حول تحدي الولوج الى الماء نظمته اليونسكو

باريس… المغرب يشارك في مؤتمر حول تحدي الولوج الى الماء نظمته اليونسكو

شهد مقر اليونسكو اشغال  مؤتمر دولي رفيع المستوى حول تحدي الولوج الى الماء بمشاركة المغرب، وافتتح المؤتمر الاول من نوعه من قبل المديرة العامة لليونسكو ،أودري أزولاي بحضور وزراء ينتمون لاربعين بلدا.

ويمثل المغرب في هذا المؤتمر ، الذي يشارك فيه على مدى يومين، عدد من الخبراء والباحثين، وممثلين عن المجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات الدولية، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عبد القادر اعمارة، ويتوخى المؤتمر تقديم حلول مبتكرة للقضايا المرتبطة بالحكامة وتدبير هذا المورد الثمين. كما يبحث دور الماء في مجال التعاون الدولي.

وأكدت منظمة اليونسكو ان “الولوج الى الماء ليس فقط قضية تنمية، بل حق أساسي وأداة سلم وأمن في العالم”، مشددة على الطابع الاساسي الذي تكتسيه الموارد المائية في مجال التنمية المستدامة ، والتقليص من الفقر، وقالت ان كافة الانشطة الانسانية تعتمد تقريبا على الماء على مستوى الانتاج الغذائي، او الطاقة او الصناعة والترفيه، مشيرة الى ان تدبير وحكامة الماء له تأثير على صحة الانسان والانظمة البيئية، كما يعكس شروط المساواة بين الجنسين ، والتعليم والتنوع الثقافي لبلد ومنطقة ما.

ويناقش المؤتمر أيضا المقاربات بين القطاعات ، في مجال حكامة وتدبير الموارد المائية، وتقاسم حلول مبتكرة من اجل مواجهة التحديات الراهنة، فضلا عن تبادل افضل الممارسات والتحسيس بتعدد التخصصات وتكامل العلوم من اجل مساعدة الدول الاعضاء على بلوغ أهداف الأجندات الدولية المرتبطة بالماء.

ويتمحور المؤتمر حول ورشة رفيعة المستوى، وجلسة حول العلاقة بين الطاقة والماء بافريقيا، اضافة الى ورشات موضوعاتية تتطرق لمواضيع متنوعة ضمنها “الماء والابتكار التكنولوجي”، و”التربية على الماء من اجل التنمية المستدامة”، ونحو رؤية شمولية جديدة من اجل اخلاقيات الماء في العالم” ، و”الماء والتراث” و”الماء والطاقة المستدامة” و” الماء والكوارث”.

كومنطير

*