الاتحاد الأوروبي و مصر يدرسان التعاون في المجال الزراعي

الاتحاد الأوروبي و مصر يدرسان التعاون في المجال الزراعي

ناقش وزير خارجية مصر سامح شاكر بالقاهرة مع المفوض الأوروبي المكلف بالفلاحة والتنمية القروية فيل هوغان سبل تعزيز التعاون في المجال الزراعي.

ووفق بيان لوزارة الخارجية المصرية، شملت هذه المباحثات سبل دفع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجالات الزراعة وتطوير الري واستصلاح الأراضي، على اعتبار أن مصر تعد أحد أهم شركاء الاتحاد بجنوب المتوسط. وأكد شكري خلال اللقاء، اهتمام مصر بتطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية والزراعية مع الاتحاد الأوروبي بما يحقق المصالح المشتركة مستعرضا بالمناسبة التقدم الحاصل في مجال الزراعة .

بالمناسبة أعرب عن ترحيب مصر واستعدادها للتعاون مع الاتحاد الأوروبي في مشاريع جديدة بمجال الزراعة، لاسيما وأن الاتحاد يعد أحد أهم أسواق المنتجات الزراعية المصرية مؤكدا أهمية تحقيق التوازن في الميزان التجاري للمنتجات الزراعية. 

ومن جهته  استعرض المفوض الأوروبي الإمكانات التي يمكن أن يقدمها الجانب الأوروبي لمصر في سعيها لتعزيز التعاون الزراعي والتنمية الريفية بأفريقيا وتدشين تعاون ثلاثي.

ويمثل القطاع الزراعي في مصر 14.7 بالمائة من الناتج القومي الإجمالي ويعمل به حوالي 8،5 مليون شخص ما يشكل نسبة 32 بالمائة من سوق العمل المحلية، ويعتبر القطاع الزراعي كذلك أحد اهم القطاعات التي تساهم في جلب العملة الصعبة ، فضلا عن كونه مصدرا مهما لتوفير المواد الخام للعديد من القطاعات الاقتصادية والصناعية، مثل صناعة القطن.


كومنطير

*