إسبانيا تشيد بالمصادقة على الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب وتعتبره مؤشر على إرادة لإقامة علاقات متينة معها.

إسبانيا تشيد بالمصادقة على الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب وتعتبره مؤشر على إرادة لإقامة علاقات متينة معها.

قال لويس بلاناس   وزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسباني ببرلين، إن مصادقة البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب الأسبوع الجاري يعتبر مؤشرا على إرادة لإقامة علاقات متينة ومستقرة بين الجانبين.

وفي تصريح صحافي على هامش المنتدى الدولي للتغذية والفلاحة الذي نظم ما بين 17 و19 يناير في إطار معرض الأسبوع الاخضر الدولي (18-27 يناير)،” قال الوزير إن مصادقة البرلمان الاوروبي على الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب شكل حدثا جد مهم لأنه لا يعطي فقط الضوء الاخضر لتسويق المنتوجات الفلاحية ولكنه مؤشر على إرادة لإقامة علاقات متينة ومستقرة بين الجانبين”.

مشيرا “لا يمكن إلا أن أقدم قراءة جد إيجابية لهذا التصويت، معربا عن أمله في أن يتخذ في الاسابيع أو الشهور القادمة الاتفاق حول الصيد البحري نفس الاتجاه. وأ ردف قائلا “سنعمل بنشاط في هذا الاتجاه”.

ومن المعلوم أن البرلمان الأوروبي صادق الأربعاء الماضي ، باستراسبورغ، لصالح الاتفاق الفلاحي بين المغرب الاتحاد الأوروبي ب 444 صوتا مقابل معارضة 167 صوتا.

ويتعلق  الأمر بخطوة جديدة في العلاقات بين الطرفين. كما يأتي عقب التطورات الإيجابية الأخيرة التي شهدت تعزيز الطرفين للأمن القانوني لاتفاقياتهما التجارية، وكذا لشراكتهما الاستراتيجية المتعددة الأشكال، يشار الى أن المغرب شارك في المنتدى الدولي للتغذية والفلاحة ببرلين ممثلا بوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات  عزيز أخنوش الذي قام أيضا بافتتاح الجناح المغربي في معرض الاسبوع الأخضر الدولي. 

كومنطير

*