مديرية الفلاحة بدرعة –تافيلالت… اتخاذ العديد من تدابير لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي

مديرية الفلاحة بدرعة –تافيلالت… اتخاذ العديد من تدابير لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي

منذ انطلاق الموسم الفلاحي الحالي تم  اتخاذ العديد من التدابير والإجراءات لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي بجهة درعة – تافيلالت، همت بالخصوص تزويد الفلاحين بالبذور المختارة ، والتموين بالأسمدة.

معطيات للمديرية الجهوية للفلاحة بجهة درعة -تافيلالت، أفادت بأنه تم إلى حدود 25 نونبر الماضي تزويد مختلف نقط البيع بالجهة بحوالي 17 ألف و234 قنطارا من البذور المختارة، همت نحو 7599 قنطارا من القمح الطري ونحو 8014 قنطار من الشعير.

وابرزت المديرية أن نسبة المبيعات بلغت حوالي 53 في المائة بالنسبة للقمح الطري، و51 في المائة بالنسبة للقمح الصلب، و40 في المائة بالنسبة للشعير، مشيرة إلى أن الكمية المتوفرة من البذور المختارة على الصعيد الوطني تقدر بنحو 2ر2 مليون قنطار .

وفي ما يخص  التموين بالأسمدة، أشار المصدر ذاته إلى أنه زودت نقط البيع بالجهة، إلى حدود 25 نونبر الماضي، بأكثر من 6500 قنطار من الأسمدة، وبلغت نسبة المبيعات حوالي 39 في المائة.

ووفق  المديرية الجهوية للفلاحة ، فإن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عملت على التنسيق مع الفاعلين من أجل ضمان تزويد السوق بالأسمدة الكافية كما ونوعا في أحسن الظروف، وتزويد السوق الوطنية بما يقارب 680 ألف طن من التركيبات الملائمة من الأسمدة الفوسفاطية من طرف المجمع الشريف للفوسفاط والمصنعين والموزعين، كما حرصت الوزارة على الحفاظ على نفس مستويات الأثمنة المسجلة خلال الموسم الماضي، ومواصلة تدخل الشركة الوطنية لتسويق البذور (سوناكوس) في عملية توزيع الأسمدة بهدف تقريبها من الفلاحين.


كومنطير

*