سوق ثلاثاء قرية بامحمد … المحافظة العقارية حاضرة بقوة بإقليم

سوق ثلاثاء قرية بامحمد … المحافظة العقارية حاضرة بقوة بإقليم

في رحلة جديدة حطت قافلة إذاعة ميدينا إف إم الرحال “بسوق ثلاثاء قرية با محمد” التابع لإقليم تاونات، قرية با محمد مدينة مغربية تقع شمال غرب مدينة فاس ب 58 كيلومتر بين نهر سبو ونهر ورغة على أراضي قبيلة شراقة وهي أقرب مدينة لسد الوحدة. تنتمي إلى الجهة الشمالية الوسطى تازة – الحسيمة – تاونات)و إداريا إلى إقليم تاونات . تضم مدينة قرية با محمد أكثر من 21 حي , مساحة دائرتها 42 كيلومترا مربع وعدد سكانها أكثر من 200 ألف نسمة حسب احصائيات 2004 .

تعرف مدينة قرية با محمد بتاريخ قبيلتها العريق الذي هو جزء من تاريخ مدينة فاس وتاريخ المغرب , كما أن سكانها لهم علاقة تاريخية وعائلية وحضارية وثقافية مع سكان مدينة فاس .

تعتبر مدينة قرية با محمد ثاني أفضل موقع جغرافي بالمملكة المغربية بعد عروسة الشمال مدينة طنجة نظرا لتواجدها بين نهر سبو ونهر ورغة وهذين النهرين هما أكبر الأنهار المغربية، أيضا نظرا لقربها من سد الوحدة الذي هو أكبر سد بالمغرب وثاني بأفريقيا بعد السد العالي بجمهورية مصر العربية.ومدينة قرية با محمد تمتلك أقوى قوة مائية وأقوى فرشة مائية بالمملكة المغربية وبالمغرب العربي بتموقعها الممتاز بين نهرين ضخمين وقربها من أكبر سد بالمغرب .

تعد مدينة “قرية با محمد” ونواحيها أفضل منطقة فلاحية وزراعية بإقليم تاونات ومن بين الأوائل بالبلاد تعيش داخل مدينة قرية با محمد ثلاث قبائل رئيسية هي  وقبيلة شراقة القاعدة وقبيلة أولاد عيسى قبائل جبلية خصوصا عشائر صنهاجة وبنو مرين .

هذا السوق الذي يعتبر من بين أهم الأسواق بالإقليم حيث يشهد حركية كبيرة منذ الساعات الأولى لصباح، وما يميز هذا السوق انه يتواجد وسط المجمعات السكنية وفي منطقة حضرية، ويعرف أيضا بتوفر جميع الأنواع الخضروات والفواكه خاصة الصيفية منها، التي تشهد إقبالا كبيرة، بالإضافة إلى رحبة الماشية التي تحتل جزءا مهما من السوق بتواجد الكسابة، وتباع فيها جميع أنواع الماشية، من الأغنام والأبقار والمعز… نظرا لأن المنطقة معروفة بتربية المواشي.

وتشكل هندسة السوق مميزة، فهو تحيط به أسوار وسط المجمعات السكنية، ويعود وجوده لحوالي 20 سنة بالمنطقة، وتصل مساحته لحوالي 7 إلى 9 هكتار، ويزوره ما يقارب 6ألف زائر أسبوعيا من المناطق والجماعات المجاورة مثل جماعة بوشابل وغيرها…

ويعد “سوق ثلاثاء قرية با محمد” فرصة لتبادل القيم الإنسانية والاجتماعية التي تتمثل في صلة الرحم بين الجيران والعائلات وأصدقاء، تعد المقاهي الشعبية بالسوق فضاءا لهذا التلاقي الإنساني الذي تتخلله كؤوس الشاي والشواء وغيرها من مظاهر الكرم التي تميز أهل البوادي المغربية بشكل عام.

ومن بين الأسواق الأسبوعية المجاورة نجد سوق إثنين جرف الملحة بوشابل ويرها من اللقاءات الأسبوعية  التابعة لإقليم.

 

كومنطير

*