زيارة ميدانية لأخنوش بإقليم بركان لتتبع مدى تقدم برامج ومشاريع فلاحية المبرمجة في مخطط المغرب الأخضر

زيارة ميدانية لأخنوش بإقليم بركان لتتبع مدى تقدم برامج ومشاريع فلاحية المبرمجة في مخطط المغرب الأخضر

شكلت الزيارة الميدانية التي قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، أمس إلى إقليم بركان فرصة لتتبع مدى تقدم عدد من البرامج والمشاريع الفلاحية التي تم إطلاقها في إطار مخطط المغرب الأخضر

هذه الزيارة التي كان الوزير خلالها مرفوقا بعامل إقليم بركان محمد علي حبوها ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق ميمون أوسار ووفد من مسؤولي الوزارة، توخت تعزيز الإنجازات المحرزة وتسريع تنفيذ المشاريع الجارية.

وفي نفس السياق  قدمت للوزير بالجماعة القروية سيدي بوهرية شروحات بشأن برنامج تطوير سلسلة اللوز في الجهة الشرقية، الذي يضم 57 مشروعا على مساحة قدرها 28700 هكتار، ويمتد على الفترة 2010 -2021 بتكلفة قدرها 561 مليون درهم لفائدة 12350 مستفيد.

ويتضمن هذا المشروع زراعة أشجار اللوز، وإنشاء 4 وحدات للتثمين بطاقة تصل إلى 31 طن في اليوم وإحداث وتجهيز 32 نقطة ماء للسقي كما من المتوقع أن يمكن هذا البرنامج من إحراز إنتاج يقدر ب 35500 طن بحلول عام 2020 على مساحة 51000 هكتار.

وبنفس الجماعة  أطلق أخنوش برنامج مكافحة ناخرة خشب اللوز، وهي حشرة تهدد الأشجار ويمكن أن تسبب لها أضرارا بالغة. وتقارب المساحات المصابة 1200 هكتار.

وعلى نفس الصعيد قام الوزير بزيارة مشروع إنشاء مسلك قروي بتافوغالت بإقليم بركان. ويندرج هذا المسلك، الذي يبلغ طوله 10 كيلومترات، باستثمار إجمالي قدره 8.4 مليون درهم، ضمن برنامج تحويل الحبوب إلى أشجار زيتون على مساحة 200 هكتار.
كما تم إنشاء 62 كيلومتر من المسالك على مستوى الدائرة المسقية بين سنتي 2017 و2018. كما قدمت للسيد أخنوش شروحات بشأن برنامج فترة 2019 – 2021 باستثمار متوقع قدره 121 مليون درهم.

وقام الوزير بالاطلاع على تقدم المشاريع الفلاحية التي تندرج ضمن برنامج عمل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية في إطار مخطط العمل الجهوي والمشاريع المقرر إطلاقها خلال الفترة المتبقية 2018 – 2020، والتي تهم أساسا مشاريع الدعامة الثانية وبرنامج اقتصاد المياه وتهيئة نقط الماء والمسالك القروية باستثمار إجمالي قدره 776 مليون درهم في أفق 2020، وبالقطب الفلاحي لبركان، قام الوزير بزيارة وحدات صناعية حديثة، بما في ذلك الوحدة المتكاملة الجديدة لتكنولوجيا البذور التابعة لسوناكوس ومحطة تكييف الحوامض والفواكه ووحدة “كوليمو” المتخصصة في تصنيع أعلاف الماشية.

يذكر أن مشروع القطب الفلاحي لبركان أعطيت انطلاقته سنة 2011 بتكلفة إجمالية تقدر ب 361 مليون درهم، على مساحة 102 هكتار، منها 6.8 هكتار مخصصة لقطب الجودة للمنتجات الغذائية.

ويهدف هذا المشروع إلى تحسين إنتاجية السلاسل الرائدة في الجهة وتحسين قيمة الإنتاج الفلاحي عبر الصناعات الغذائية. كما سيمكن الجهة من الاستفادة من القيمة المضافة للقطاع الفلاحي.

كومنطير

*