اتفاق مغربي صيني من أجل إحداث حزام أخضر فلاحي بجهة الشرق

اتفاق مغربي صيني من أجل إحداث حزام أخضر فلاحي بجهة الشرق

جرى مؤخرا بوجدة، توقيع اتفاق مبدئي متعلق بمشروع لإحداث حزام أخضر فلاحي بجهة الشرق، بين جهة الشرق والمجموعة الصينية “إليون ريسورسز”، المتخصصة في قطاع الفلاحة والقطاع المنجي.

وبين رئيس مجلس جهة  الشرق عبد النبي بعيوي ورئيس مجموعة “إليون ريسورسز” وانغ وينبياو، بحضور الكاتب العام لولاية جهة الشرق ورئيس الغرفة الجهوية للفلاحة والمدير الجهوي للفلاحة ومدير المركز الجهوي للاستثمار والمديرة الجهوية للبيئة.

وقال بعيوي إن المجموعة الصينية أبدت رغبتها في الاستثمار بجهة الشرق، وذلك بالنظر إلى مؤهلات الجهة، فضلا عن الإمكانيات التي سيتيحها ميناء الناظور غرب المتوسط، الذي يوجد قيد الإنجاز.

وأكد أن المشروع يتعلق بحزام أخضر فلاحي يحتضن زراعات ملائمة للمناطق شبه الجافة، وهو المجال الذي تتمتع فيه هذه المجموعة بتجارب ناجحة في الصين، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيأخذ بعين الاعتبار الظروف المناخية بجهة الشرق والحاجة إلى المحافظة على الموارد المائية.

وأبرز أن المجموعة الصينية اقترحت تهيئة حزام أخضر على طول 250 كلم، لافتا إلى أن فريقا تقنيا مكونا من العديد من الخبراء، لا سيما من ولاية جهة الشرق والمديرية الجهوية للفلاحة والمركز الجهوي للاستثمار، سيقوم بزيارة لمناطق بإقليمي جرادة وفجيج من أجل إجراء الدراسات اللازمة وتحليل التربة، بتعاون مع الخبراء الصينيين، وذلك بهدف إنجاز هذا المشروع في غضون 2019.

وأشار إلى  أن إنجاز هذا المشروع سيمكن من إحداث 12 ألف منصب شغل، وهو الرقم الذي من المنتظر أن يرتفع إلى 20 ألف منصب شغل في نهاية المشروع.

ونقل بلاغ لمجلس الجهة عن السيد بعيوي تأكيده، أمام الوفد الصيني، أن الاستثمار يشكل أولوية قصوى في الإستراتيجية المعتمدة من طرف مجلس الجهة، معربا في هذا الصدد عن ترحيبه بالاستثمارات الصينية.

كومنطير

*