المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتادلة يبرمج  650 ألف هكتار لزراعة الحبوب الخريفية بالجهة

المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتادلة يبرمج  650 ألف هكتار لزراعة الحبوب الخريفية بالجهة

أعلن المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتادلة عن برمجة 650 ألف هكتار لزراعة الحبوب الخريفية بجهة بني ملال خنيفرة، منها حوالي 6200 هكتار مسقية.

وبحسب المعطيات ذاتها فقد تمت برمجة 9000 هكتار كمساحة خاصة بالبذور المختارة وذلك لفائدة أزيد من 350 فلاحا من مكثري البذور .

أهمية التساقطات المطرية

وأكد المكتب أن التساقطات المطرية المبكرة لشهري شتنبر وأكتوبر تمثل أهمية كبرى لتهيئة الأرض وإنجاح انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد خصوصا مع توفر الموارد المائية السطحية المناسبة بسد بين الويدان حيث تبلغ نسبة الملء فيه 63 بالمائة ، وسد أحمد الحنصالي الذي تصل فيه نسبة الملء إلى 39 بالمائة، مما سيساعد على رفع وتيرة إنجاز البرامج الزراعية بالدائرتين السقويتين بني عمير وبني موسى إذ تم تخصيص 551 مليون متر مكعب من المياه لسقيها.

نتائج جيدة بجهة بني ملال خنيفرة

مشيرا إلى  أن النتائج الجيدة المسجلة بالجهة بالنسبة لسلسلة الشمندر السكري خلال الموسم الفلاحي الماضي ، والتي بلغت حوالي مليون طن منها 896 ألف طن بإقليم الفقيه بن صالح ، قد جعلت الإقبال قويا من طرف الفلاحين على هذه الزراعة خلال الموسم الجديد حيث انطلقت الترتيبات الضرورية مبكرا من طرف اللجنة التقنية الجهوية للسكر والتي همت بالأساس تزويد مراكز التوزيع بعوامل الإنتاج ابتداء من 15 غشت 2018 ، وبرمجة عمليات الزرع المبكر على مساحة 4000 هكتار خلال شهر شتنبر ، حيث تم إلى غاية يوم 10 أكتوبر الجاري زرع ما يناهز 5700 هكتار أي ما يمثل أزيد من 42 بالمائة من المساحة المبرمجة والمحددة في 13500 هكتار .

وكان وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، قد أكد بدائرة تمصلوحت (إقليم الحوز)، على هامش إعطاء الانطلاقة الرسمية للموسم الفلاحي الجديد، أن برنامج الإكثار سيسهم في توفير ما يناهز مليوني قنطار من البذور المختارة للحبوب بالنسبة للموسم الفلاحي المقبل، مضيفا أنه سيتم ضمان تزويد السوق بالأسمدة بما يناهز 680 ألف طن، وتفعيل مكتسبات ونتائج إعداد خرائط التربة المتعلقة بترشيد استعمال الأسمدة بالمملكة.

مواكبة إستباقية لوزارة الفلاحة

وسطرت وزارة الفلاحة والصيد والبحري والتنمية القروية والمياه والغابات عدة تدابير بهدف بتأمين مواكبة استباقية للموسم الفلاحي الحالي، من بينها، تخصيص 2.2 مليون قنطار من البذور المختارة، سيتم تسويقها بأثمان تحفيزية، ومواصلة العمل بمنحة التخزين (5 دراهم للقنطار للشهر لمدة 9 أشهر في حدود 220 ألف قنطار).

 

كومنطير

*