بسبب الميزة الفريدة لرمالها الحكومة التركية تقرر وضع جزيرة سدير بولاية موغلا الساحلية تحت الحماية

بسبب الميزة الفريدة لرمالها الحكومة التركية تقرر وضع جزيرة سدير بولاية موغلا الساحلية تحت الحماية

من أجل الحفاظ عليها وضعت قررت الحكومة التركية جزيرة “سدير” بولاية موغلا الساحلية، تحت الحماية وذلك بسبب الميزة الفريدة لرمالها.

وتظم الجزيرة رمال نادرة للغاية، تدعى “رمال الشمال”، والتي تتكون من حبيبات الحجر الجيري، وتتميز بلونها الذهبي النقي.

وقالت نائبة مدير الثقافة والسياحة في الولاية، فيليز قراجا أغاج، إنه بإمكان السياح الوصول إلى ساحل كليوباترا من خلال الصعود في الرحلات اليومية القادمة من منطقتي مرمريس وأكياكا

وتتبع السلطات في الجزيرة إجراءات عديدة، للحيلولة دون نقل أي كميات من الرمال إلى مناطق أخرى.

وأكدت إلى أن الطريق الخشبي المؤدي إلى ساحل الجزيرة، يتضمن لوحات تحذيرية باللغتين التركية والإنجليزية، مفادها “لا يمكن الحصول على/ أو نقل الرمال من الساحل بأي شكل من الأشكال”.

وأشارت أن المسؤولين في الساحل يتخذون تدابير عديدة للحيلولة دون نقل الرمال، مثل حظر إدخال مناشف وأحذية إلى الساحل، فضلا عن إلزام الزوار بالاستحمام بهدف إزالة الرمال العالقة في أجسادهم، قبيل مغادرة الساحل.

وسجلت المسؤولة أن الجزيرة تحظى باهتمام كبير من السياح المحليين والأجانب على حد سواء، لافتة إلى أن أعداد السياح تشهد زيادة عاما بعد الآخر، حيث بلغ خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 149 ألف و651 سائحا.

وأبرزت أن أعداد السياح خلال غشت الماضي فقط، بلغ 64 ألف و169 سائحا.

كومنطير

*