سيول طوفانية تجرف إحدى القرى بأزيلال وتخلف خسائر مادية

سيول طوفانية تجرف إحدى القرى بأزيلال وتخلف خسائر مادية

باغتت سيول قوية أثر تساقطات مطرية رعدية ساكنة دواوير بجماعة أيت بوكماز التابعة لإقليم أزيلال، وأدت إلى انجراف التربة وإلحاق خسائر مادية فادحة، تمثلت في تدمير البنيات التحتية لبعض القرى، ووقوع خسائر في المحاصيل الزراعية التي تعتبر مصدر رزق عائلات قروية تعيش لكفاف.

هذه السيول التي تعرفها المنطقة من قبل، أدت إلى نفوق قطعان الأغنام والابقار التي تعتبر مصدر رزق عائلات تمتهن الفلاحة المعاشية، فضلا عن انهيار بيت قائد المنطقة الذي اتلفت محتوياته، وتحولت الدواوير المجاورة له إلى مناطق معزولة، بعد أن حرم سكانها من التواصل مع العالم الخارجي، دون تسجيل خسائر في الأرواح.

وعاش سكان المناطق المحاصرة بالمياه، لحظات عصيبة، لم تغرب عن اعين مسؤولي المنطقة الذين استنفروا كل امكانياتهم لفك الحصار عنهم، وتقديم يد المساعدة بإجلاء المحاصرين من المناطق المنكوبة، وإزالة أطنان من الاوحال من الاحياء والمرافق الضرورية، لفسح المجال أمام المحاصرين للعودة على حياتهم الطبيعية.

كومنطير

*