تعزيز البحث والتطوير في مجال الفلاحة الذكية محور شراكة بين OCP شركة صينية

تعزيز البحث والتطوير في مجال الفلاحة الذكية محور شراكة بين OCP شركة صينية

وقعت مجموعة المكتب الوطني للفوسفاط ومجموعة «   FORBON HUBET » الفاعل الصيني المتخصص في توفير الحلول الشاملة للمضافات الخاصة بالأسمدة، اتفاقية إطار تهدف إلى إقامة شراكة شاملة في مجال إنتاج جيل جديد من الأسمدة، كما أطلق الطرفان مباحثات مشتركة من أجل إحداث مركز مشترك للبحث والتطوير بالصين، وتندرج الشراكة الجديدة في إطار دينامية “الابتكار” المنفتح التي أطلقتها مجموعة OCP ، والتي ستمكن نت تسريع طموح المجموعة لتصبح رائدا عالميا في مجال الحلول المندمجة الموجهة للفلاحة.

ويعكس التحالف مع مجموعة FORBON إرادة المكتب الشريف في تعزيز تعاونها مع الفاعلين الصناعين العالمين المرجعين، حيث يمثل هذا التقارب فرصة   للفاعلين والخبراء، بالأخص في الصين داخل قطاعي الفلاحة والاسمدة، ستتمكن المجموعتين بموجب هذه الشراكة، من توحيد خبراتهما ومعارفهما من أجل تطوير جيل جديد من الأسمدة ذات القيمة المضافة العالية المتحكم به، سماد مغذي بالكبريت والمواد المعدنية، أسمدة كاملة الذوبان.

كما تهدف هذه الشراكة إلى اعتماد حلول مبتكرة تلبي حاجيات الأسواق والمزارعين عبر اقتراح حلول وتوفير تركيبات فعالة وإيكولوجية من الأسمدة، وفي هذا السياق، تندرج جهود المجموعة في مجال تطوير الزراعة الدقيقة، ضمن استمرارية سياستها الموجهة نحو مصلحة الفلاح لتمكينه من تحسين جودة ومردودية المحاصيل وبالتالي رفع مداخيله.

وبهذه المناسبة أعلن نائب الرئيس التنفيذي المكلف بالعمليات الصناعية ” في إطار دينامية الانفتاح التي أطلقتها المجموعة في مجال الابتكار، ونقوم بالاعتماد على منظومة للابتكار عبر التوجه إلى البحث عن أفضل الرواد العالمين داخل القطاعات التي نهتم  من أجل إقامة شراكات للتطوير المشترك، أضاف أن الشريك الصيني يعد احد رواد العالمين في مجال أطلية الأسمدة والمنتوجات الجديدة من أجل فلاحة ذكية، وفي هذا الصدد ستمكنها هذه الشراكة من توحيد مجهودات المجموعتين من أجل تطوير منتوجات جديدة وتحسين عرضنا في مجال الأسمدة، كما تعد هذه الشراكة انفتاحا على منظومة صناعية حيوية، بالأخص منظومة الابتكار بالصين.

كومنطير

*