السوق الغاني فرصة لاستثمار مهنيي قطاع تربية الدواجن المغاربة

السوق الغاني فرصة لاستثمار مهنيي قطاع تربية الدواجن المغاربة

جدد رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي الدواجن في غانا، فيكتور أوبونج آدجي، امس،الدعوة  لمهنيي قطاع تربية الدواجن المغاربة الى الاستثمار في غانا.

وأكد آدجي، بمناسبة زيارة ترويجية نظمتها في أكرا الفيدرالية البيمهنية لقطاع تربية الدواجن بتعاون مع المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، الى أن مهنيي قطاع تربية الدواجن المغاربة مدعوون الى الاستثمار في غانا، واغتنام فرص الأعمال المتاحة في هذا البلد.

أشار  المسؤول المهني الغاني انه توجد فرص جد مهمة أمام الفاعلين المغاربة، متمثلة في طلب متزايد على المنتجات الجاهزة (كلحوم الدواجن والبيض والنقانق) وسوق في اوج نمائه، ومواد أولية أثمنتها بخسة، فضلا عن الحوافز الضريبية والتسهيلات الجمركية التي توفرها غانا للمستثمرين الراغبين في بدء مشروعات في قطاع تربية الدواجن”.

ويذكر أن سوق الدواجن الغاني لا يزال يهيمن على معروضاته، بنحو 95 في المائة، الدجاج المجمد المستورد من الولايات المتحدة والبرازيل والاتحاد الأوروبي وجنوب أفريقيا. وتستورد غانا، سنويا، حوالي 150 ألف طن من لحوم الدواجن، وهو وضع قد يؤدي، بحسب الجمعية الوطنية للمنتجين، إلى الإضرار بالصناعة في هذا القطاع إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص.

ويعد قطاع الدواجن أحد المكونات الهامة لأنشطة الفلاحة الغانية، حيث يضطلع بدور رئيسي في توفير سبل العيش لكثير من الغانيين، خاصة سكان البوادي.

كومنطير

*