مامدا : مجموعة من التأمينات رهن إشارة الفلاحين مع انطلاق الموسم الفلاحي الجديد بالقصر الكبير

مامدا : مجموعة من التأمينات رهن إشارة الفلاحين مع انطلاق الموسم الفلاحي الجديد بالقصر الكبير

زيارة إذاعة ميدنة إف إم لجهة طنجة تطوان الحسيمة وبضبط بمدينة لقصر لكبير وسوقها الأسبوعي أحد لقصر لكبير، عرفت تجاوبا من طرف الساكنة القصراوية خاصة زوار السوق الأسبوعي للمدينة، الذي يعتبر من بين  أقدم الأسواق أهمها في المنطقة يأتونه الزوار من مختلف الدواوير المجاورة قصد التسوق مستعملين  عربات تجرها خيول وبغال، بحيث يعرف رواجا كبير وحركة مميزة يتوفر السوق على جناح خاص لعرض المنتوجات الفلاحية الحيوانية وفي الجهة المقابلة فضاء خاص لعرض الخضر بمختلف أنواعها، بالإضافة رحبة خاصة بالأبقار وأخرى خاصة بالخيول، ويضم السوق العديد من المرافق الحيوية بالنسبة لساكنة خاصة منطقة المتلاشيات.

ينتمي السوق الأسبوعي حد القصر لكبير لعمالة   إقليم العرائش والذي يبعد عنها بحوالي 40 كلم، المتواجد بضبط بمدينة القصر الكبير التي تقع في شمال المغرب على ارتفاع يقدر بين 14 الى 20 متر عن سطح البحر وتقدر مساحتها بحوالي 130 كيلومتر مربع ويبلغ المدار الحضري للمدينة مساحة تفوق 13 كيلومتر مربع .

يقع حوض اللوكوس في الشمال الغربي للمملكة، ما بين منطقتي طنجة والغرب على منتصف الطريق الرابط بين الرباط وطنجة وهو عبارة عن مجال ترابي خصيب مساحته 250.600 هكتار تتخلله شبكة هيدرولوجية تتوزع بين المياه السطحية 610 مليون متر مكعب والمياه الجوفية 91 مليون متر مكعب ويخترقه نهر اللوكوس الذي ينبع من جبال الريف حيث تتجمع مياهه بسد واد المخازن قبل أن تكمل مسارها تحو المحيط الأطلسي.

ويتمتع حوض اللوكوس بشروط تحفيزية جد ملائمة للاستثمار وذلك راجع بالأساس إلى خصوبة تربته الرسوبية الثقيلة والتي تجود بمختلف المحاصيل الزراعية والتساقطات المطرية المهمة، بالإضافة إلى مناخه المتوسطي المعتدل (المعدل السنوي للحرارة: 11 درجة في فصل الشتاء و25 درجة في فصل الصيف) كما أن موقعه الجغرافي الاستراتيجي والواقع على نفس المسافة من قطبي طنجة والرباط المحاطين بدورهما بأبرز الأسواق الاستهلاكية في المغرب يجعل فرص الاستثمار بهذا الحوض مثمرة ومربحة وهو أيضا قريب جدا من أسواق أوروبا 150 كلم وموصول بميناء طنجة المتوسطي اما عبر الطريق السيار الوطني واما بواسطة قطارات الشحن بمحطة القصر الكبير واحدة من كبريات المدن التي تتوسط هدا الحوض المائي (أكثر من 132 ألف نسمة مما يؤهلها لتتحول إلى قطب فلاحي رائد وموطنا للصناعات الغذائية التحويلية بجهة طنجة تطوان.

يبعد سد واد المخازن عن مدينة القصر الكبير بحوالي 10 كيلومترات وتبلغ حقينته 773 مليون متر مكعب وهو بدلك يعد سادس أكبر سد بالمملكة المغربية بعد كل من سد الوحدة وسد المسيرة وسد بين الوديان وسد ادريس الأول وسد محمد بن عبد الله. حيث يشغل مساحة تقدر ب 1.820 كلم مربع ما يعني أن حجمه يفوق حجم مدينة القصر الكبير أكبر مدن حوض اللوكوس ب 14 مرة وهو يرتفع عن مستوى سطح البحر ب 67 متر ويتغدي من الشبكة الهيدروليجية الممتدة من إقليم الحسيمة إلى إقليم العرائش ويبلغ متوسط حجم إنتاجه السنوي من الطاقة ما يقارب 36 ميكاوات في الساعة.

وكعادة كان لنا لقاء مع ممثلي التعاضدية الفلاحية المغربية لتأمين بالمنطقة الأمر يتعلق بالسيد الغزواني جواد مسؤول MAMDA  بالقصر لكبير، والسيد عمراوي جواد خالد مسؤول MAMDA  بالعرائش.

كومنطير

*