المغرب والعالم  يسجلان درجات حرارة قياسية خلال صيف 2018

 المغرب والعالم  يسجلان درجات حرارة قياسية خلال صيف 2018

عرفت معظم أرجاء العالم موجات حر استثنائية وغير عادية صيف هذه السنة، حيث تم تسجيل درجات حرارة قياسية في آسيا وإفريقيا والدائرة القطبية الشمالية.

وفقا   المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، فإن 2018 تبدو إحدى السنوات الأكثر حرارة التي يتم تسجيلها، بدرجات حرارة قياسية شهدتها العديد من البلدان”.

فقد سجل بكاليفورنيا 48.9 درجة، و41 درجة بكوريا الجنوبية و45.5 بسيتوبال (البرتغال) كأعلى معدل للحرارة بمنطقة ساحلية بشبه الجزيرة الإيبيرية.

تم تحطيم الرقم القياسي الوطني للحرارة في 23 يوليوز الماضي ب 41.1 درجة بكاماغايا باليابان،. ولم تكن الدائرة القطبية الشمالية بدورها في منأى عما يشهده العالم. فدرجات حرارة قياسية تجاوزت بكثير المعدلات العادية (15 درجة) لتصل بالنرويج إلى 33.7 درجة في مدينة دراغ و33 درجة في لاكسلف.

المغرب بدوره لم يسلم من هذه الموجة، إذ تميز صيف هذه السنة بمتوسط درجات حرارة أعلى بقليل من السنوات الماضية، خصوصا في المناطق الواقعة بالجنوب الشرقي، حسب ما أفادت به مديرية الأرصاد الجوية الوطنية.

وأضافت المديرية أن “هذا ما تؤكده بعض الدراسات الإحصائية التي تتخذ كمرجع لها درجات الحرارة المسجلة بمحطات الرشيدية وبوعرفة. فمتوسط درجة الحرارة القصوى بمحطة بوعرفة لشهر يوليوز 2018 بلغ 41.2 درجة مقابل 40.1 درجة المسجلة في 2012، و41.6 درجة في يوليوز 2018 بمحطة الرشيدية خلال نفس الفترة مقابل 40.8 درجة في 2016″.

وأشارت المديرية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن موجات الحرارة هاته تعزى عموما إلى صعود كتل هوائية قارية جافة وحارة قادمة من الصحراء الكبرى ووصولها إلى مناطق الجنوب والجنوب الشرقي للمغرب، وكذا إلى مرتفعات الأطلس، لتبلغ بعد ذلك السهول الغربية للأطلس، بل وحتى المناطق الساحلية، وهي الظاهرة التي تعرف ب”الشرك ي”.

مؤكدة  أن درجات الحرارة الزائدة مقارنة مع السنوات الماضية هي إحدى انعكاسات التغيرات المناخية التي تشهدها الكرة الأرضية خلال العقود الأخيرة، مبرزة أن موجة الحرارة الكبرى هاته لها تأثير مباشر على التنمية البشرية وكذا على الن ظم البيئية.

وحذرت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية من مخاطر الحرارة المفرطة على صحة الإنسان، خصوصا ضربات الشمس والاجتفاف؛ مضيفة أنه يتعين الالتزام بمجموعة من الاحتياطات في مثل هذه الأحوال الجوية، منها عدم الخروج في ساعات النهار الأكثر حرارة، وحماية البشرة والرأس من الشمس عند الخروج، وشرب الكثير من الماء والاغتسال بانتظام وترطيب الجسم عدة مرات في اليوم.

كومنطير

*