سوق بني اكميل : تواصل فعال ومنطقة بمؤهلات فلاحية واعدة تنتظر التثمين

سوق بني اكميل : تواصل فعال ومنطقة بمؤهلات فلاحية واعدة تنتظر التثمين

في إطار المرحلة الثانية من جولة إذاعة ميدينا إف إم في بعض الجماعات بالحسيمة، زارت إذاعة مدينة ميدينا إف إم سوق سبت بني اكميل التابع لجماعة بني أكميل إقيلم الحسيمة في  إطار القافلة  بمجموعة من الأسواق الأسبوعية المغربية، من أجل التوعية والتحسيس بأهمية التحفيظ، وشكل هذا اللقاء فرصة لساكنة المحلية من اجل التواصل مباشرة مع اطر المحافظة بإقليم الحسيمة، ويعد هذا السوق من بين الأسواق المهمة بالمنطقة، بحيث تصل مساحته إلى كيلومتر مربعة، ويتربع على جزء مهم من “الفيلاج” الذي يعج كل أسبوع بحركة متواصلة تحرك اقتصاد المنطقة، وتعرض في السوق مجموعة من المستلزمات اليومية لساكنة على رأسها الخضر والفواكه، بالإضافة إلى تواجد رحبة الماشية التي تعرض فيها الأغنام والمعز الذي يتراوح ثمنه ما بين 500 تال 700 درهم للرأس، كما يمتاز السوق بمنطقة خاصة بالمتلاشيات وسوق الخردة.

وتعيش مدينة الحسيمة منذ أواسط العام الحالي على وقع دينامية تنموية جديدة وتقدم ملموس في انجاز المشاريع المشاريع المبرمجة، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية لأخذ العبرة من المشاكل التي عرفها برنامج منارة المتوسط.

فبخصوص قطاع الفلاحة، أفادت أرقام معلنة خلال زيارة ميدانية لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، بان الإقليم استفاد منذ سنة 2009 من 22 مشروعا، ضمن الدعامة الثانية لمخطط المغرب الاخضر وبرنامج ” الحسيمة منارة المتوسط” باستثمار إجمالي بلغ 655 مليون درهم.

بالإضافة إلى الدينامية التنموية في قطاع الفلاحة التي تسير جنبا إلى جنب مع مشاريع تنمية وتطوير الموارد المائية بالإقليم، فقد أعلنت كاتبة الدولة المكلفة بالماء، شرفات أفيلال، من الحسيمة، أنه تم تقديم مشروع انجاز سد “غيس” الذي كان مبرمجا مبدئيا بين 2021 و2024، بخمس سنوات، حيث سيتطلب استثمارا بقيمة 1.3 مليار درهم بحقينة تصل إلى 93 متر مكعب، وذلك لضمان تزويد المنطقة بالماء الشروب، هذا المشروع سيخلق إلى جانب ذلك أزيد من 40 ألف يوم عمل لفائدة سكان المنطقة.

ما ميز رحلة إذاعة ميدنة أف إم لمنطقة بني اكميل هو التجاوب الكبير والإيجابي لزوار السوق مع قافلة إذاعة ميدينا إف إم وكذا مع إرشادات السيد المحافظ الذي كان في عين المكان.

ويأتي هذا في  إطار الجولات التي تقوم بها قافلة مدينة إف إم في الأسواق المغربية،والمواكبة التي توفرها لكل ما يتعلق بالشأن الفلاحي والفلاحين  من خلال استضافة مسئولين عن مؤسسات وقطاعات وصية عن الفلاحة بالإضافة إلى المحافظة العقارية، بغية تحسيسهم وإرشادهم وتقديم نصائح مثلى للحفاظ عن منتوجاتهم الفلاحية. وذلك لتجنب قدر الإمكان الخسائر والأضرار التي قد تلحق بهم.

و كان لنا لقاء بالسوق المذكور  مع ممثل إحدى المؤسسات التي تهتم بالشأن الفلاحي   بالمنطقة، ويتعلق الأمر بممثل عن مؤسسة المحافظة العقارية بالحسيمة، السيد رشيد الدريوش اطار بالمحافظة العقارية بالحسيمة، الذي أجاب عن كل الأسئلة التي وجهت له  في ما يخص صلاحيات وتخصص المؤسسة وما يتعلق بالفلاحة والعقار بالإقليم .

كومنطير

*