حجز 345 راسا  من الأغنام  يتم تسمينها بالنفايات والمخلفات المنزلية

حجز 345 راسا  من الأغنام  يتم تسمينها بالنفايات والمخلفات المنزلية

قبل أيام قليلة من حلول موعد عيد الأضحى عرفت وزارتا الداخلية والفلاحة  حالة تأهب لأطرهما من اجل مواجهة حالات الغش في تسمين اضاحي العيد الذي أدى العام الماضي الى انتشار حالات التعفن .و اوضحت معطيات موثقة ان لجنة مشتركة مكونة من ممثلين عن وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة في شخص مكتب السلامة الصحية انتقلت الى حي ضاية نزهة بالخميسات من اجل معاينة مجموعة من الضيعات لتربية الأغنام.

حيث تم ضبط مجموعة من –الكسابة يستعملون النفايات والمخلات المنزلية في تغدية اغنامهم مما يشكل خطرا على صحة الأغنام وعلى صحة المستهلك .

واستمعت اللجنة الى 9 –كسابة-  يمتلكون الضيعات المذكورة التي تضم 345 راسا قبل ان ينجز في حقهم محضر معاينة وقعه افراد اللجنة من اجل احالته على المصالح الأمنية من اجل اتخاد الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الاطار تحت اشراف النيابة العامة المختصة .

وجاء تحرك اللجنة المشتركة التي تكونت من رئيس المصلحة البيطرية بالخميسات ومندوب عن المديرية العامة للأمن الوطني وقائد الملحقة الإدارية الخامسة بالخميسات الى جانب مجموعة من الفاعلين الاخرين تنفيدا للدورية المشتركة بين وزيري الداخلية والفلاحة والصيد البحري حول مراقبة الاعلاف والمواد المستعملة في تغدية المواشي الموجهة للذبح في عيد الأضحى.

كومنطير

*