مع الفلاح :  واقع وأفاق التكوين المهني الفلاحي بالمغرب

مع الفلاح :  واقع وأفاق التكوين المهني الفلاحي بالمغرب

مع الفلاح في هذه الحلقة سلط الضوء على دور مديرية التعليم والتكوين والبحث في تنظيم ومواكبة  التعليم التقني والتكوين المهني الفلاحي والتعليم العالي الفلاحي خاصة في وضع السياسة التعليمية الفلاحية، إذ يقوم مخطط   المغرب الأخضر   الذي يهدف إلى خلق ديناميكية منسجمة ومتوازنة بالقطاع الفلاحي، وعلى تنمية العنصر البشري الذي يعتبر عاملا محددا لتنمية وتحديث القطاع ولأنظمة  الإنتاج الفلاحي.

وتتلخص مهام نظام التعليم التقني والتكوين الفلاحي الذي سيمكن من مواكبة تنفيذ السياسة الفلاحية ومختلف البرامج الجهوية المندرجة في اطار مخطط المغرب الأخضر.

ويرتكز التكوين المهني الفلاحي   على شبكة من 53 مؤسسة موزعة على مختلف جهات المملكة، ويضم هذا الجهاز حوالي 14 معاهد تقنية فلاحية متخصصة في الفلاحة، و11 معهدا تقنيا فلاحيا، و26 مركزا لتأهيل الفلاحي توفر التكوين عديد المهن بالنسبة لمستويات التقني المتخصص والتقني والعمال المؤهلين وتمكن هذه المؤسسات من مد القطاع بعدد مهم من الخرجيين كل سنة،

إدا أين وصل التكوين المهني الفلاحي  بالمغرب  وما دور مديرية التعليم والتكوين والبحث في هذا المجال، وكيف يمكن الولوج لمعاهد التكوين الفلاحي ،وما هي المناهج الدراسية المعتمدة، وماذا بعد تخرج المكونين والمكونات، وأي مواكبة تتوفر لهم حتى ولوج سوق الشغل، وماهو دور وزارة الفلاحة من خلال مخطط المغرب الأخضر ومديرية التعليم والتكوين والبحث في الرقي بهذا المجال، وأي تقييم يمكن تقديمه لتكوين المهني الفلاحي بالمغرب،

حضر معنا كل السيدة مريم فضلي مديرة معهد التقنين المتخصصين في البستنة ومعهد التقنيين في الهندسة القروية ومسح الأراضي،،،. والشرفي بشرى رئيسة مصلحة التنسيق والتخطيط بين مؤسسات التكوين المهني الفلاحي.. . وكريم حمان خريج معهد التقنيين المتخصصين في البستنة وحامل لمشروع ذاتي.

 

كومنطير

*