انعقاد مؤتمر القمة العالمي للأغذية يومي 30 و31 غشت المقبل في كوبنهاغن….

انعقاد مؤتمر القمة العالمي للأغذية يومي 30 و31 غشت المقبل في كوبنهاغن….

ينتظر أن يشارك وزراء من جميع أنحاء العالم في مؤتمر القمة العالمي للأغذية ، الذي سينعقد يومي 30 و31 غشت المقبل في كوبنهاغن ، تحت شعار “غذاء أفضل لمزيد من الأشخاص”.

وذكر بلاغ لوزارة البيئة والأغذية الدنماركية أن بلدان الهند ، وفرنسا ، والإمارات العربية المتحدة ، واليابان ، وبريطانيا ، وبلغاريا وكرواتيا ، من بين الدول التي ستكون ممثلة خلال هذه القمة على المستوى الوزاري.

ووجهت الدعوة إلى 56 دولة وعدد من المنظمات ، من بينها المفوضية الأوروبية ، ومجموعة البنك الدولي ، ومجلس الأعمال الدولي ، والميثاق العالمي للأمم المتحدة ، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ، ومنظمة الصحة العالمية ، ومجلس أوروبا والتحالف العالمي.

كما تشارك بعض الشركات العالمية الكبرى في هذا المؤتمر ، من ضمنها “غوغل” و”نيستله” و”علي بابا” و”إيكيا” و”تيسكو”.

وسيجمع مؤتمر القمة العالمي للأغذية العديد من المسؤولين السياسيين ومنتجي الأغذية وصناع القرار في لقاء دولي يراهن على تقديم إجابات لعدد من القضايا الغذائية في العالم.

وستمكن قمة كوبنهاغن المشاركين من مختلف الجنسيات ومجالات الخبرة من دراسة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ، وعلى الخصوص ، التحديات التي تواجه مجال التغذية في العالم ، وسبل التقليص من النفايات الغذائية ، وكذا الأمن الغذائي.

وقال وزير البيئة والأغذية الدنماركي ، جاكوب إيلمان-ينسن ، إن “الدنمارك من الدول الرائدة في العالم في مجال الأغذية ، وتقدم كل سنة تجارب غذائية ذات مستوى عالمي ، وهذا ما يفسر لماذا نعقد قمة الغذاء في كوبنهاغن حيث يمكن للمسؤولين أن يناقشوا العديد من القضايا”.

ومن المنتظر أن تتطرق هذه القمة إلى التحديات ، وتبادل أفضل الممارسات ، وسبل وضع أهداف محددة مع اتخاذ إجراءات في إطار الشراكات العالمية والمحلية.

ويؤكد المنظمون أنه سيتم تأطير النقاش حول كيفية فتح الإمكانات المتعلقة بالمجال الغذائي من أجل خلق حلول من شأنها توفير غذاء أفضل لسكان المدن.

كومنطير

*