رمضان … إقبال على العصير الجاهز يثير عدة تساؤلات

رمضان … إقبال على العصير الجاهز يثير عدة تساؤلات

اضحى الكثير من المغاربة، خلال السنوات القليلة الماضية، يفضلون اقتناء  عصير البرتقال الطبيعي الجاهز، سيما الذين يعتبرونه من اساسيات مائدة الإفطار، ومن المشروبات التي يستعينون بها من اجل تعويض ما فقده الجسم خلال ساعات الصيام، فيما البعض الاخر، يضطر إلى ذلك نظرا لضيق الوقت، وعوض شراء العصائر الطبيعية التي يحضرها شباب ويعرضونها بأثمنة مناسبة.

قرب سوق تابريكت بسلا، يصطف شباب أمام عربات مليئة بالبرتقال. بعضهم يحرص على عصر البرتقال وتحضيره قبل وصول الزبناء، ووضعه في قنينات بلاستكية، ويفضل أخرون إنجاز العملية امام أعين الزبناء، حتى يتأكد لهم أنه طبيعي100 في المائة.

خلال رمضان يرتفع الطلب على عصير البرتقال، سيما أن له فوائد صحية كثيرة، يقول بائع عصير البرتقال الطبيعي قبل يضيف أن الكثير من الأشخاص يفضلون اقتناء الطبيعي واستهلاكه خلال وجبة الإفطار عوض المعلب.

وأوضح الشاب ذاته أن سعر اللتر الواحد من عصير البرتقال لا يتجاوز 15 درهم، علما أنه من الممكن اقتناء كمية أقل من ذلك أي كأس أو كأسين فقط يظل سعر العصير البرتقال الطبيعي مرتبطا بسعر هذه الفاكهة في السوق،فإذا كان مرتفعا، نضطر نحن أيضا إلى رفع السعر، حتى نتمكن من تحقيق هامش الربح.

كومنطير

*