وكلاء سوق الجملة بخريبكة ينتظرون من عامل الإقليم الإسراع بتمديد عقودهم

وكلاء سوق الجملة بخريبكة ينتظرون من عامل الإقليم الإسراع بتمديد عقودهم

ينتظر وكلاء سوق الجملة للخضر والفواكه بخريبكة، وخاصة أعضاء من المقاومة والمستفيدين من جمعية المعطلين، من عامل الإقليم العمل على فعل ما يراه ضروريا في  ما يخص التأشير على تمديد عقودهم التي راسلهم المجلس الجماعي لخريبكة بشأنها.

ويعيش وكلاء سوق الجملة بخريبكة، حالة من الترقب والانتظار منذ شهر ونصف، مما اثر على حالتهم الاجتماعية ومستوى   عيشهم خصوصا وان اغلبهم يعيل اسرا، ولها التزامات كثيرة زاد من حدتها ما يتطلبه شهر رمضان من نفقات ضرورية.

ويلتمس وكلاء سوق الجملة بخريبكة من عامل الإقليم، أخذ وضعيتهم الاجتماعية التي تتفاقم يوما بعد يوم بعين الاعتبار، إذ ينتظرون التأشير على تمديد عقودهم، بسبب تراكم نفقات الكراء والتعليم والأكل ووجبات الماء والكهرباء إلخ… ويطلبون بالتدخل الفوري لرفع هذه المعاناة عنهم وفق ما هو مناسب والإسراع بالتأشير على قرار التمديد.

وتشير المصادر ذاتها إلى أن الظهير المنظم للوكلاء يمنح نصف عدد الوكلاء الأعضاء المقاومة في شغل مهام وكيل سوق الجملة للخضر والفواكه، مناصفة مع القطاع الحر، وبالنسبة إلى مدينة خريبكة تم منح منصب وكيل لشخصين من حاملي الشهادات بجمعية المعطلين في إطار الحلول البديلة المقترحة من طرف وزارة الداخلية والتي قبلت بها الجمعية وحصلت بموجب ذلك على عدد من المناصب بجل أسواق الجملة للخضر والفواكه على الصعيد الوطني ومنها مدينة خريبكة.

كومنطير

*