لقاءات تبادلية بين مهنيي قطاع الحبوب ألمان ومغاربة بالدار البيضاء

لقاءات تبادلية بين مهنيي قطاع الحبوب ألمان ومغاربة بالدار البيضاء

نظمت سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية في المغرب بتعاون مع الفيدرالية الوطنية لتجار الحبوب والقطاني لقاءات تبادلية بين مهنيي قطاع الحبوب وذلك يومي 8 و9 ماي في الدار البيضاء.

وتألف الوفد الألماني رفيع المستوى من ممثلين عن الفيدراليات وتعاونيات وشركات بزيارة إلى المغرب، ومن بين الحاضرين في هذه اللقاءات ممثلين عن فيدراليات لتجار الحبوب والقطاني والحبوب الزيتية وأعلاف الماشية .

وبهذه المناسبة، أكد بوشهولز كريستوف مدير عام الجمعية الفدرالية لتجار الحبوب والقطاني والحبوب الزيتية وأعلاف الماشية، أن المناقشات مع الزملاء المغاربة تمحورت حول تطور سوق الحبوب وتخزينها وتحويلها، ولكن كذلك على تقوية التعاون الثنائي في ميدان الحبوب.

من جانبه نوه جمال محمدي رئيس الفدرالية الوطنية لتجار الحبوب والقطاني، التي ينجز أعضائها أكثر من 80 في المائة من الواردات المغربية من الحبوب بجودة المناقشات بين الطرفين خلال هذين اليومين من العمل.

وأعرب جمال محمدي عن رغبته عن رغبته في تشجيع إنشاء مجال للتبادل والتشارك من اجل تسهيل القرب التجاري بين فاعلي الحبوب الألمان والمغاربة .

ونوهت المستشارة الفلاحية في السفارة الألمانية الدكتورة كارولين شولماير بمستوى اللقاءات قائلة ” أنا جد سعيدة لأن شركائنا المغاربة طلبوا منا تنظيم هذه اللقاءات التبادلية مع المهنيين الألمان وأننا بذلك استطعنا تمهيد الطريق للتعاون الحقيقي “.

في ختام هذه اللقاءات التشاورية دعا المشاركون إلى  أن يتم استقبال ممثليين مغاربة في ألمانيا قريبا من أجل تعميق بعض المواضيع وتقديم المزيد عن التجربة الألمانية في مجال تجارة الحبوب وكذلك الخدمات اللوجستيكية المتعلقة به.

يذكر أن شارك في هذه اللقاءات التي نظمت بمقر الفدرالية الوطنية لتجار الحبوب والقطاني، 17 ممثلا عن منظمات من كلا البلدين.

كومنطير

*