مكناس.. المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والفيدرالية البيمهنية للزراعات الزيتية يلتزمان بتنمية الزراعات البروتينية والزيتية

مكناس.. المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والفيدرالية البيمهنية للزراعات الزيتية يلتزمان بتنمية الزراعات البروتينية والزيتية

تم، يوم الإثنين بمكناس، توقيع اتفاقية اطار حول تنمية الزراعات البروتينية والزيتية بين المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، والفيدرالية البيمهنية للزراعات الزيتية والجمعية البيمهنية الفرنسية لتنمية الزراعات البروتينية والزيتية.

ووفق بلاغ للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية فإن هذه الاتفاقية الإطار، التي وقعت على هامش الدورة ال13 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب (سيام)، تهدف إلى تحديد محاور التعاون والتزامات كل طرف بهدف المساهمة في تحقيق أهداف عقد البرنامج الموقع سنة 2013 بين الحكومة والفيدرالية البيمهنية للزراعات الزيتية، والمتعلق بتطوير وإنعاش قطاع الزراعات الزيتية.

وأشار المكتب إلى أن الأهداف المنشودة من خلال هذه الاتفاقية الإطار تتمحور حول تنمية القدرات التقنية والتنظيمية والتدبيرية للمهنيين والمستشارين الفلاحيين، وكذا تكوين وتحسيس المنتجين بالممارسات الزراعية الجيدة.

كما يتعلق الأمر بتحسين الوصول إلى المعرفة والمهارات التقنية من خلال إنجاز قاعدة معارف ونشرها من خلال الوسائل المبتكرة للإستشارة الفلاحية، فضلا عن تطوير المراجع التقنية والوسائل السمعية والبصرية لدعم أنشطة الإستشارة الفلاحية.

وسيتم تفعيل محاور هذه الاتفاقية الإطار من خلال إعداد برامج عمل سنوية تحدد أساليب وطرق تنفيذها عبر اتفاقيات خاصة بين الأطراف.

ويذكر أن المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، المحدث طبقا للقانون 58-12 الصادر عن الظهير الشريف رقم 1.2.67 بتاريخ 4 ربيع الأول 1434 (16 يناير 2013)، هو المؤسسة المكلفة بوضع وتشجيع وتنفيذ ومواكبة برامج وأنشطة الاستشارة الفلاحية في مجموع التراب الوطني. وهو مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، ويخضع المكتب لوصاية وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

كومنطير

*