أخنوش: الاستعدادات جارية بشكل جيد من أجل تنظيم هذا الحدث الفلاحي السنوي الهام والمتميز.

أخنوش: الاستعدادات جارية بشكل جيد من أجل تنظيم هذا الحدث الفلاحي السنوي الهام والمتميز.

على مساحة أكثر من 180000 متر مربع  87000 منها مغطاة، سيحتضن المعرض الدولي للفلاحة أكثر من 1400 عارض من 67 دولة.

تفقد السيد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مرفوقا باللجنة المنظمة يوم الأربعاء 18 أبريل 2018، بمدينة مكناس سير الأشغال في الفضاءات التي ستحتضن المعرض الدولي للفلاحة في مكناس في الفترة ما بين 24 إلى  29 أبريل الجاري.

وكان السيد عزيز أخنوش مصحوبا بالسيد سعيد زنيبر، والي جهة فاس مكناس والسيد عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس.

وأكد السيد عزيز أخنوش في تصريح صحفي على هامش هذه الزيارة التفقدية على أن الاستعدادات جارية بشكل جيد أجل استضافة المعرض الدولي للفلاحة بمكناس الذي اختير له شعار “اللوجيستيك والأسواق الفلاحية” كموضوع للنسخة 13 والتي تعرف مشاركة جد هامة للفاعلين في القطاع.

وأبرز السيد عزيز أخنوش أن المعرض الدولي للفلاحة أضحى موعدا لا غنى عنه في أجندة القطاع الفلاحي الوطني والقاري والدولي، نظرا للإشعاع والدور الكبير الذي يلعبه في تنشيط وجذب الاهتمام للقطاع الفلاحي.

وينظم المعرض الدولي للفلاحة  بمكناس على مساحة أكثر من 180000 متر مربع 87000  منها مغطاة، يحتضن المعرض الدولي للفلاحة أكثر من 1400 عارض من 67 دولة.

ويعد هذا اللقاء الهام واجهة حقيقية للفلاحة الوطنية، مع برنامج غني بتنظيم 30 ندوة وأوراش للعمل، وتبادل يضمن أكثر من 200 من لقاءات مهنية B2B، يخصص المعرض أيام 24 و 25 و 26 أبريل للمهنيين قبل فتح أبوابه للعموم الجمعة 27 و السبت  29أبريل.

وباعتباره واجهة حقيقية للفلاحة الوطنية، يتم تنظيم المعرض حول 9 أقطاب: قطب “الجهات” ، “قطب المؤسسات والمستشهرين” ، “القطب الدولي” ، “قطب اللوازم والأدوات الفلاحية” ، ” قطب الطبيعة والحياة “،” قطب المنتجات”،” قطب المنتجات المحلية “،”قطب التربية الحيوانية” و” قطب  الآليات والمعدات الفلاحية “.

ومن حيث التنشيط، يوفر المعرض، بالإضافة إلى المسابقات التقليدية للسلالات المختلفة في قطب الماشية، عروضا للفروسية والعديد من الأحداث الثقافية في المدينة.

هولندا ، ضيف الشرف

تعتبر هولندا “البوابة إلى أوروبا”، وتستفيد من شبكة لوجستية رائدة، وتعد واحدة من الدول المركزية للتجارة الأوروبية والعالمية في المنتجات الفلاحية.

وبفضل شبكة البنية التحتية اللوجيستية المتنوعة للغاية، فإن النموذج الهولندي مثال مثير للاهتمام علاقة بموضوع هذه السنة.

كومنطير

*