المياه محور ملتقى الطلبة المهندسين الزراعيين- مقاولات ومنتدى هندسة قروية – مقاولات بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة

المياه محور ملتقى الطلبة المهندسين الزراعيين- مقاولات ومنتدى هندسة قروية – مقاولات بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة

يحتضن معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط السبت المقبل تظاهرتين ينظمهما طلبة المؤسسة قاسمهما المشترك البحث في إشكالية ندرة المياه وتأثيرها على القطاع الفلاحي و إمكانية اللجوء إلى المياه غير التقليدية.

فقد اختارت الجمعية المغربية للطلبة المهندسين الزراعيين تخصيص الدورة ال13 لملتقى طلبة -مقاولات لبحث موضوع “الفلاحة بالمغرب في ظل ندرة المياه: أي نوع من التدابير سيتم اعتمادها ” فيما خصصت الجمعية المغربية لطلبة الهندسة القروية منتداها ال18 هندسة قروية-مقاولات لبحث موضوع ” اللجوء إلى المياه غير التقليدية لضمان الأمن المائي والتكيف مع التغيرات المناخية الشاملة”.

وحسب بلاغ للجمعية المغربية للطلبة المهندسين الزراعيين فإن اختيار شعار ملتقى طلبة- مقاولات جاء تبعا للتغييرات المناخية التي عرفها المغرب خلال السنوات الأخيرة خاصة تلك التي تهم ندرة التساقطات المطرية و عدم انتظامها.

وسجلت الجمعية أن التغيرات المناخية أضحت عائقا أمام مختلف القطاعات الاقتصادية بالمغرب والقطاع الفلاحي بشكل خاص بالنظر إلى أنه يستهلك ما يفوق ثمانين بالمائة من مجموع حجم المياه المتوفرة بالمغرب مضيفة أن السنة الفارطة، 2017 ، تعتبر أكثر السنوات جفافا و هي بمثابة ناقوس خطر ينبه إلى حساسية الوضع و ضرورة التعامل معه بجدية و فعالية كبيرتين.

ويشمل برنامج الملتقى الذي سيجمع مسؤولين وباحثين وطلبة ومهنيين ندوات تناقش واقع الفلاحة والتحديات التي تفرضها ندرة المياه إضافة إلى عرض منتجات متنوعة منها منتوجات مجالية .

ويشكل الملتقى ، حسب البلاغ، فرصة لطلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة ، للتواصل مع الفاعلين في القطاع الخاص و كذا المؤسسات الحكومية العاملة في القطاع الفلاحي.

ومن جهته يشكل منتدى هندسة قروية-مقاولات ، حسب الجمعية المغربية لطلبة الهندسة القروية، منصة قيمة لتبادل ومناقشة مواضيع ملحة حيث يشمل برنامج التظاهرة عدد من المحاضرات في مجال التنمية القروية إضافة إلى إقامة أروقة ذات صلة بالموضوع من طرف شركات ومكاتب دراسات ومؤسسات عمومية بهدف ” تعزيز صورة المهندس القروي وتقوية الروابط بين المهنيين ومهندسي المستقبل”.

 

كومنطير

*