فلاحة دولية…تسليم الجوائز للفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي برسم 2018

فلاحة دولية…تسليم الجوائز للفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي برسم 2018


تم يوم الإثنين بأبوظبي تسليم الجوائز للفائزين ب”جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي” في دورتها العاشرة برسم سنة 2018 والتي تمنحها الأمانة العامة للجائزة سنويا للمؤسسات والهيئات والمنظمات الدولية والشركات الرائدة وفق أفضل الممارسات في مجال زراعة النخيل والابتكار الزراعي حول العالم.
وهكذا فاز بالجائزة في “فئة الدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة” موريل غروسيا لتازارد من جامعة مونبولييه بفرنسا، فيما فاز في “فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي” مناصفة كل من لويجيمورسيلا من إيطاليا وشركة (بلاتفورم) من الامارات.
ونال محمد سهيل المزروعي من الإمارات عن” فئة المشاريع التنموية والإنتاجية الرائدة ” وعبد الله عبد الله من تونس ب”جائزة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمور والابتكار الزراعي”..
وبنفس المناسبة توج ب”جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر” بدورتها الأولى 2018 راشد سعيد محمد سلطان العرياني (المركز الأول) عن “فئة المزارع الكبيرة”. وتجدر الإشارة إلى أن كل فائز من “فئة الدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة” و”فئة المشاريع التنموية والانتاجية الرائدة” يحصل على مبلغ مالي قدره مليون درهم إماراتي مع درع تذكاري وشهادة تقدير، فيما يحصل كل فائز من”فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي” و”فئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي” على مبلغ مالي وقدره 750 الف درهم إماراتي مع درع تذكاري وشهاد ة تقدير.
وعلى هامش تسليم الجوائز، وقعت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية، 11 مذكرة تفاهم مع عدد من المؤسسات الإماراتية والأجنبية من بينها مختبر خاص لتحليل التربة والأغذية من المغرب.
وحسب الأمين العام للجائزة، الخبير الزراعي المغربي عبد الوهاب زايد، فإن هذه المذكرات تروم تعزيز مبدأ الشراكة وتبادل الخبرات لتنفيذ عدد من المشاريع الاقتصادية المتعلقة بتطوير قطاع نخيل التمر والابتكار الزراعي، تماشيا مع أهداف الجائزة الاستراتيجية على المستوى العربي والدولي.
وعلى صعيد متصل، افتتحت امس  أشغال المؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر الذي تنظمه الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بتعاون مع عدة منظمات دولية واقليمية.

ويعرف المؤتمر الذي تتواصل أشغاله إلى غاية 21 مارس الجاري ،مشاركة 250 أكاديميا وخبيرا في مجال نخيل التمر الذين سيقدمون، 102 ورقة علمية توزع على خمس جلسات بالإضافة الى عدد من الاصدارات العلمية حول نخيل التمر.

كومنطير

*