الدورة الثالثة عشر لملتقى طلبة المقاولات بشعار الفلاحة بالمغرب امام ندرة المياه

الدورة الثالثة عشر لملتقى طلبة المقاولات بشعار الفلاحة بالمغرب امام ندرة المياه

تنظم الجمعية المغربية للطلبة المهندسين الزراعيين AMEIA بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة يوم السبت 31 مارس 2018، الدورة الثالثة عشرة لملتقى طلبة المقاولات.

وقد اختار الطلبة المهندسون كشعار لهذه الدورة  الفلاحة بالمغرب أمام ندرة المياه: أي نوع من التدابير سيتم اعتمادها ؟ ، وقد جاء اختيار هذا الشعارتبعا للتغييرات المناخية التي عرفها المغرب خلال السنوات الاخيرة خاصة تلك التي تهم ندرة التساقطات المطرية و عدم انتظامها. لقد أضحت التغيرات المناخية عائقا أمام مختلف القطاعات الاقتصادية بالمغرب والقطاع الفلاحي بشكل أكبر فهذا الاخير يستهلك ما يفوق الثمانين بالمائة من مجموع حجم المياه المتوفرة بالمغرب.

السنة الفارطة، 2017 ، تعتبر أكثر السنوات جفافا و هي بمثابة ناقوس خطر ينبه إلى حساسية الوضع و ضرورة التعامل معه بجدية و فعالية كبيرتين. و سيعرف حفل افتتاح الملتقى حضور وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز اخنوش و شخصيات وازنة في المجال الفلاحي الوطني و مجال التعليم العالي و البحث العلمي وكذا وسائل الاعلام وطنية متنوعة.

وبهذه المناسبة اعدت اللجنة التنظيمية للملتقي برنامجا زاخرا كعادتها في مثل هذه المناسبات الوطنية بحيث تقدم للحضور ، طلبة و مهنيين و مسؤولين و رأي العام ، ندوات متنوعة تناقش واقع الفلاحة الوطنية والتحديات التي تفرضها ندرة المياه و أيضا تضع امام الزوار معروضات مختلفة و متنوعة تلخص حال التقدم الفلاحي المغربي و المنتوجات المجالية الوطنية.

وتعد مثل هذه التظاهرات الوطنية ،المنظمة من طرف الطلبة داخل معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة ، فرصة للطلبة من أجل إبراز الذات في الجانب التنظيمي و كذا مناسبة لي اطر الغد من أجل الاحتكاك بالقطاع الخاص و كذا المؤسسات الحكومية العاملة بالقطاع الفلاحي كما يساهم الملتقى في تعزيز مهارات الطلبة المهندسين من خلال الندوات و الورشات التي سوف يؤطرها خبراء في المجال . ومن المرتقب ان يخلص الملتقى في نهايته إلى تقييم مجهودات القطاعين، العام والخاص، للتأقلم مع ظاهرة ندرة المياه و تفادي انعكاساتها على المنتوج الداخلي الخام الزراعي.

كومنطير

*