إعلاميون وجمعويون في زيارة ميدانية لمنشآت المجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة

إعلاميون وجمعويون في زيارة ميدانية لمنشآت المجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة

في إطار الأيام المفتوحة المنظمة من طرف المجمع الشريف للفوسفاط، قام مجموعة من الإعلاميين وفعاليات جمعوية يوم الخميس 22 / 02 / 2018 بزيارة ميدانية لأهم المنشآت الفوسفاطية بموقع خريبكة للإنتاج، هذه الزيارة التي مرت في أجواء جيدة وايجابية كانت مناسبة مهمة للاطلاع عن قرب على أهم ما تم تحقيقه منذ سنة 2011 من تطورات همت تجديد البنيات التحتية وإضافة بنيات أخرى ساهمت في الرفع من الإنتاج وتقليص النفقات.

واستقبل مدير موقع خريبكة للفوسفاط بمناسبة هذه الأيام المفتوحة وفد من الإعلاميين المحليين وفعاليات جمعوية وقدم مجموعة من المعطيات تهم حجم التطورات التي عرفتها البنية التحتية للإنتاج، كما تطرق لأهداف هذه الأيام المفتوحة والتي تساهم في تنوير الرأي العام بشفافية كبيرة في دور المجمع الشريف للفوسفاط كمقاولة مواطنة في التنمية المحلية والوطنية، ومجهوداته المبذولة من اجل تحديث منشآته حتي يبقى قادرا على المنافسة في السوق معتمدا على إستراتيجية تتجلى في الزيادة في الإنتاج وخفض التكلفة، هذه الإستراتيجية التي تصب في خدمة للاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة.

وزار الإعلاميون والجمعويون ورش العمل بسيدي شنان لمشاهدة أضخم جرافة في العالم، تم انتقلوا للاطلاع على اكبر مركز للتكوين الصناعي في إفريقيا والذي قدم منذ إنشائه عشرات الآلاف من ساعات التكوين للمغاربة والأجانب. وزار هذا الوفد أيضا مغسلة بني اعمير وهي اكبر مغسلة بالعالم تنتج 12 مليون طن سنويا. وأيضا تمت زيارة محطة أنبوب نقل الفوسفاط الذي يربط موقع خريبكة بالجرف الأصفر، ويعد أول انبوب لنقل الفوسفاط بالعالم وساهم في الحفاظ على البيئة والتقليص من حجم المياه المستعملة بشكل كبير.

وفي اطار الحفاظ على البيئة والتي يعد المجمع الشريف للفوسفاط رائدا فيها بعد ان تم زرع اكثر من اربعة ملايين شجرة، وفي اطار خطوة رمزية قامت الفعاليات الإعلامية والجمعوية بزرع مجموعة من الأشجار قرب اوراش العمل. وانتهت الزيارة في جو ايجابي وفره عمال واطر موقع خريبكة الذين رافقوا هذا الوفد وحرصوا على سلامته، واستحسن الجميع هذه الزيارة المهمة التي مكنت الزوار من الاطلاع بشكل مباشر وشفاف على ما تم تحقيقه من منجزات تجعل كل مغربي يفتخر بهذه المؤسسة وبمسؤوليها الذين يسعون جادين لتنمية بلدهم المغرب بإصرار كبير.

خريبكة – محمد سكوم

كومنطير

*