خلق وظائف لائقة لفائدة شباب المناطق الريفية يساهم في ازدهار أفريقيا

خلق وظائف لائقة لفائدة شباب المناطق الريفية يساهم في ازدهار أفريقيا

أكد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا، يوم الخميس، على أن الزراعة ستستمر في خلق فرص العمل في أفريقيا خلال العقود المقبلة، إلا أنه يجب استكشاف فرص آخرى في مجالات تتعدى الزراعة عبر سلاسل إمدادات الغذاء لاستحداث الوظائف للشباب، خاصة الذين يعيشون في المناطق الريفية.

و قال غرازيانو دا سيلفا ، خلال مؤتمر الفاو الإقليمي لأفريقيا، إنه يتعين على الدول أن تشجع التحول الريفي والهيكلي الذي يجمع ما بين النشاطات الزراعية وغير الزراعية التي تقوي “الروابط بين المناطق الريفية والمدن”، ويشمل ذلك عمليات معالجة وتعبئة ونقل وتوزيع وتسويق الغذاء وتقديم الخدمات، خاصة الخدمات المالية وخدمات الأعمال.

و أشار إلى أنه وفق تقديرات يجب خلق ما يناهز 12 مليون وظيفة جديدة كل عام لاستيعاب الوافدين الجدد إلى سوق العمل خلال العشرين عاما المقبلة، مضيفا أنه وفي الوقت الحالي تعتمد 54 في المائة من القوة العاملة في أفريقيا على القطاع الزراعي للحصول على سبل العيش و مدخول قار. و قال المدير العام للفاو إنه “أصبح إقامة الشراكات الاستراتيجية مهما الآن أكثر من أي وقت مضى لتجمع ما بين الاتحاد الأفريقي و بنك التنمية الإفريقية ونظام الأمم المتحدة وغيرهم من شركاء التنمية”.

وحذر من أن أسواق المناطق الحضرية الأكثر ربحية يمكن أن تقود إلى تركيز إنتاج الطعام في مزارع تجارية كبيرة، وأن تخلق سلاسل قيمة تهيمن عليها كبرى شركات معالجة الأغذية وكبار تجار التجزئة.

و تابع “في هذا السياق، يحتاج أصحاب الحيازات الصغيرة والأسر الزراعية إلى سياسات وأنظمة محددة”، مؤكد على أن برامج الحماية الاجتماعية مثل تحويل النقد يمكن أن تربط شراء الأغذية بإنتاج الأسر الزراعية.

كومنطير

*