حضور قوي للمنتوجات المغربية في المعرض الدولي للفلاحة بباريس

حضور قوي للمنتوجات المغربية في المعرض الدولي للفلاحة بباريس

أفادت وكالة التنمية الفلاحية أن المنتجات المغربية ستكون حاضرة بقوة للسنة السادسة على التوالي في فعاليات الدورة الخامسة والخمسين للمعرض الدولي للفلاحة بباريس من 24 فبراير إلى 4 مارس.

وأضاف بلاغ للوكالة أن هذه المشاركة تندرج في إطار الاستراتيجية الطموحة لتنمية المنتوجات المجالية المغربية, والتي تدخل في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي أولى اهتماما خاصا للفلاحين الصغار وخصوصا منتجي المنتوجات المجالية.

وستعرف هذه التظاهرة مشاركة 30 عارضا يمثلون جهات مغربية مختلفة، وسيقدمون لأزيد من 700,000 زائر متوقع، طيلة أيام المعرض، المئات من المنتوجات المجالية ذات قيمة تسويقية عالية, خصوصا المنتوجات الحاملة للبيان الجغرافي المحمي وكذا تسمية المنشأ المحمية.

وأوضح البلاغ أن مهمة وكالة التنمية الفلاحية لن تنحصر فقط في تعزيز التموقع التجاري للمنتوجات المجالية على الصعيد الدولي, بل تعتبر المشاركة المغربية في المعرض الدولي للفلاحة بباريس فرصة مهمة لأجل التنقيب عن شراكات جديدة مع مستوردي المنتوجات المجالية. وقامت وكالة التنمية الفلاحية بعدة أنشطة تكوينية لفائدة العارضين المشاركين في هذه التظاهرة, بغية تحضير أفضل للمنتوجات المجالية المعروضة وملاءمتها لمتطلبات السوق الفرنسية، كما بادرت إلى برمجة 300 لقاء عمل بين العارضين المغاربة وممثلي الأسواق الكبرى والمتوسطة وكذا ممثلي المراكز التجارية بالإضافة إلى الفاعلين في مجال تسويق وترويج المنتوجات المجالية.

ويتميز الرواق المغربي كعادته بأصالته وبطابعه التقليدي الذي سيلفت لا محالة أنظار جل زوار المعرض الدولي للفلاحة الذين سيكتشفون روعة وتميز الثقافة المغربية عبر برنامج تمت بلورته بعناية يضم العديد من الأنشطة الترويجية للمنتوجات المجالية.

يعتبر المعرض الدولي للفلاحة بباريس ،الذي ينظم تحت شعار “الفلاحة مغامرة جماعية”، أكبر تظاهرة فلاحية على مستوى الجمهورية الفرنسية حيث تستقطب سنويا مايناهز 700,000 زائر من مختلف أقطاب العالم مشكلا بذلك موعدا سنويا هاما لمختلف الثقافات ومناسبة لعرض العديد المنتوجات الفلاحية وخصوصا المجالية منها.

 

كومنطير

*