معرض الفرس بالجديدة…ندوة لمناقشة موضوع تربية الخيول العربية الأصيلة

معرض الفرس بالجديدة…ندوة لمناقشة موضوع تربية الخيول العربية الأصيلة

قال محمد مشموم، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة الحصان العربي (أهو)، “إن معرض الفرس بالجديدة يعد موعدا مثاليا لمناقشة مختلف المواضيع المرتبطة بتربية الخيول العربية الأصيلة”

وأضاف مشموم، خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الخميس بقاعة الندوات بمركز المعارض محمد السادس بالجديدة، على هامش فعاليات الدورة العاشرة لمعرض الفرس، أن تراث تربية الخيول العربية الأصيلة يبرز منذ الدورة الرابعة في صلب المناقشات التي شهدتها الورشات والندوات التي تنظمها جمعية معرض الفرس.

وفي هذا الصدد، أشار رئيس جمعية مربي الخيول العربية الأصيلة وعضو منظمة الفرس العربي، المصري أحمد عبد الرزاق، إلى أن برمجة هذه الندوة التي خصصت لمحطة الزهراء تروم التعريف بسلالة الخيول العربية الأصيلة المرباة في هذه المحطة.

وتميزت الدورة الثامنة لمعرض الفرس بالجديدة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمشاركة العديد من العارضين والمهنيين والجمعيات والمؤسسات التي تعنى بالفرس يمثلون أزيد من 20 بلدا عربيا وأوروبيا وإفريقيا

ولتسليط مزيد من الضوء على تربية الخيول العربية الأصيلة، اختار الخبراء الذين شاركو ا في هذه الندوة محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة بمصر، والتي باتت بعد 120 سنة على إنشائها نموذجا عالميا في مجال تربية هذه السلالة من الخيول.

كما يشكل المعرض حدثا وازنا يبرز المكانة المحورية التي يحتلها الفرس، هذا الحيوان النبيل، في التاريخ والهوية الثقافية الوطنية وفي الذاكرة الجماعية.

وتروم هذه التظاهرة، التي تطفئ هذه السنة شمعتها العاشرة، والتي تعد مناسبة للاحتفاء بالحصان في مختلف تجلياته وإبراز مكانة هذا الموروث، إن على المستويين الوطني أو الدولي، الارتقاء بالمغرب إلى مصاف الأمم الكبرى في عالم الفروسية، وذلك من خلال الحرص على تحفيز انفتاح المملكة، سعيا إلى جعلها أرضية لتبادل الخبرات في مجالات تربية الخيول ورياضات الفروسية وفنونها

كومنطير

*