الدورة الخامسة للمعرض الوطني للمنتوجات المحلية بأكادير

الدورة الخامسة للمعرض الوطني للمنتوجات المحلية بأكادير

تنظم “جمعية المعرض الوطني للمنتجات المحلية ” ، بشراكة مع الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة ، وبرعاية من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، النسخة الخامسة من المعرض الوطني للمنتجات المحلية لأكادير ، وذلك خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 24 يوليوز الجاري.

واعتبر المنظمون أن تنظيم هذا المعرض يشكل مناسبة سانحة لتبادل التجارب والأفكار بين مختلف المتدخلين والجهات المعنية بهذا النشاط الاقتصادي الذي يكتسي صبغة اجتماعية وتضامنية ، كما يشكل المعرض محطة لتقييم الجهود المبذولة من طرف المهنيين وجميع المتدخلين في القطاع لتنمية المنتجات المجالية.

كما أشار منظمو المعرض في ندوة صحافية عقدوها  في أكادير، أن هذه التظاهرة الاقتصادية والاجتماعية التي تنظم تحت شعار “تثمين منتجاتنا المجالية : مساهمة محلية لمواجهة التغيرات المحلية ” ، تهدف الى التعريف بالمنتجات المحلية ، والتحفيز على تثمينها ، إضافة إلى إحداث فضاءات للبيع المباشر لهذه المنتجات تشجيعا للمنتجين.

وتعول الجهات المنظمة للدورة الخامسة للمعرض الوطني للمنتجات المحلية على أن تشكل هذه المناسبة فرصة للمساهمة في تقوية القدرات التقنية للمشاركين ، وذلك من أجل الرفع من القيمة المضافة للمنتجات المحلية ، حيث من المقرر أن تنظم ضمن فعاليات المعرض عدد من الندوات والورشات التكوينية ، ولقاءات للتنشيط البيداغوجي طيلة أيام المعرض.

وتشمل المنتجات المحلية التي ستعرض خلال هذه الدورة زيت الأركان ومشتقاته ، والعسل ، والتمور ، وأجبان الماعز ، والصبار ومشتقاته ، والزعفران ، والثوم ، و الورود العطرية ومشتقاتها ، والكسكس ، والنباتات الطبية والعطرية.

وتصل المساحة الإجمالية التي ستحتلها أروقة المعرض ، الذي سينظم ب”ساحة الأمل” في قلب مدينة أكادير، 3600 متر مربع ، حيث ستحتضن أروقة للعرض لأزيد من 150 عارض وعارضة قدموا من مختلف جهات المملكة

و تميزت الدورة الخامسة للمعرض بمشاركة بعض الدول الشقيقة والصديقة من افريقيا وأوروبا منها الغابون ، وغينيا ، والكامرون ، وبوركينا فاسو ، وتونس ، واسبانيا.

 

كومنطير

*