الأولى

وزير الفلاحة والتنمية القروية البولوني يستقيل من مهامه بعد فشله في تحصين الأغنام من الأوبئة

أكدت الحكومة البولونية اليوم ، استقالة وزير الفلاحة والتنمية القروية كرزيسزتوف يورغيل ،ل”أسباب شخصية” ،فيما تقول المعارضة إن استقالته جاءت بسبب فشله في إيجاد الحلول المناسبة لتحصين الأغنام من الأوبئة المنتشرة بشكل سريع في مختلف مناطق البلاد .

وسبق لكرزيسزتوف يورغيل (65 عاما) أن شغل منصب نائب وزير العدل الى غاية 16 نوفمبر 2015 عقب استقالة حكومة بياتا شيدلو ،كما شغل منصب رئيس اللجنة البرلمانية للفلاحة.

واعتبر المصدر أن من أهم منجزات الوزير المستقيل هو زيادة عدد المزارعين المؤمن عليهم ، ومحاربة المضاربة على الأراضي الزراعية وتنزيل مشروع اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺰراﻋﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ و قانون بيع الأراضي ، الذي يمنع اقتناء الأجانب للأراضي الزراعية أو الأشخاص الذين لا يمتلكون مؤهلات زراعية ، واستفادة 70 في المائة من الفلاحين البولونيين من الدعم المالي.

فيما ترى المعارضة أن أكبر فشل للوزير المستقيل هو عدم تطور تسويق الحصان العربي المربى في بولونيا وتراجع قيمة حدث “برايد بولندا” لبيع الخيول الاصيلة ،وكذا تراجع فعالية مكافحة حمى الخنازير الأفريقية والأمراض التي تصيب الأغنام بشكل عام .

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى