مستجدات فلاحية

وزارة الفلاحة تمول بإقليم تزنيت مشاريع طرقية للمساهمة في التنمية المحلية بالوسط القروي

تم إطلاق بإقليم تزنيت عدد من المشاريع الطرقية بعدد من الجماعات الترابية التابعة للإقليم، وذلك في إطار مواصلة تنفيذ برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والترابية بالوسط القروي، ومواجهة الفقر والهشاشة.

غرس 100 هكتار من أشجار الأركان بإقليم تزنيت للمحافظة على المجال البيئي بفضل مقاومتها لآثار الجفاف والتغيرات المناخية

تم، مؤخرا، بإقليم تزنيت، إعطاء انطلاقة عملية غرس 100 هكتار من أشجار الأركان بدوار تيفادين، التي تضطلع بأدوار مهمة في المحافظة على المجال البيئي بفضل مقاومتها لآثار الجفاف والتغيرات المناخية.

وقال مصدر بعمالة إقليم تزنيت إن عملية غرس الأركان، التي أشرف على إطلاقها عامل الإقليم، تندرج في إطار تأهيل مجال الأركان ومحاربة التصحر وحماية التربة وتحسين المجال النباتي والمساهمة في التنمية السوسيو -اقتصادية للساكنة المحلية. وأضاف أنه تم بالمناسبة تقديم معطيات حول القطاع الغابوي بالإقليم، الذي يغطي مساحة تصل إلى 147 ألف و 216 هكتار، أي ما يعادل 29 في المائة من مساحة الاقليم.

وذكر أن المساحة المغطاة بالأشجار على مستوى الإقليم موزعة على أشجار الأركان ب142 ألف و 488 هكتار، والاوفربيات ب 4439 هكتار ، والبلوط الأخضر ب 160 هكتار ، والصنوبر الحلبي على شكل مجموعات جد خفيفة، ثم الخروب على طول الوديان، وأبرز أن الغطاء الغابوي بالإقليم يمكن من انتاج الثمار بمعدل انتاج سنوي يصل إلى 300 كلغ للهكتار،  وإنتاج الاعلاف وحطب التدفئة، وكذا الحماية من التعرية والحفاظ على التنوع البيولوجي، فضلا عن كونه مجالا لعيش الوحيش وانتاج الاعشاب الطبية والعطرية.

وتحظى سلسلة الأركان باهتمام كبير والتزام حقيقي من قبل عدة متدخلين، في إطار مقاربة شاملة ومندمجة تهدف إلى الرقي والمحافظة على هذا التراث الوطني ، الأمر الذي من شأنه ضمان مستقبل واعد والرفع من مستوى مساهمة سلسلة شجرة الأركان في الاقتصاد الوطني، وتثمين حضور منتجاته بالأسواق العالمية.

وزارة الفلاحة تمول بإقليم تزنيت مشاريع طرقية للمساهمة في التنمية المحلية بالوسط القروي
أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى