مستجدات فلاحية

مهنيي الزراعة العضوية ينتظمون في إطار جمعية بجهة الرباط- سلا القنيطرة

انتظم مهنيو المنتوجات العضوية بجهة الرباط-سلا-القنيطرة في إطار جمعية موجهة لإبراز الآفاق الواعدة التي توفرها الزراعة العضوية (بيو) على المستوى المحلي، وكذا لهيكلة أفضل لهذا النشاط الفلاحي.

وكان هذا التجمع الجديد الذي يحمل اسم “الجمعية الجهوية لمنتجي المزروعات الفلاحية العضوية”، قد عقد ، مؤخرا ، جمعا عاما تأسيسيا بمقر الغرفة الجهوية للفلاحة للرباط-سلا-القنيطرة، حيث وافق على مشروع النظام الأساسي وانتخاب عبد الجواد العلمي العروسي رئيسا والسيدتين فتيحة الفنيري ومنى دحو، كنائبتين للرئيس.  قال العلمي العروسي، وهو مؤسس أكبر استغلالية للخروب العضوي في إقليم الخميسات ، إن الجمعية ستعمل على تشجيع ونشر الزراعة العضوية بين ساكنة الجهة.

وتابع أن الجمعية تتوق لمواكبة السلطات العمومية في البرامج الجهوية الرامية إلى بلورة الاستراتيجية الفلاحية الجديدة “الجيل الأخضر”، التي تولي اهتماما خاصا لتوسيع زراعة المنتوجات العضوية على الصعيد المحلي.

وأبرز رئيس الجمعية أن المنتجات العضوية يتم إنتاجها بدون مبيدات كيماوية وأسمدة صناعية، وخاصة من دون كائنات معدلة وراثيا، مضيف ا أن هدف الجمعية يتمثل ، أيضا ، في تشجيع الفلاحين على الاستثمار في هذا القطاع وتعزيز مبدأ راحة الشخص بدلا من الربح، على الرغم من أن الأمر يتعلق بطريقة زراعية توفر هوامش ربح أقل.

وتتوفر جهة الرباط-سلا-القنيطرة على آفاق كبيرة في مجال الزراعة العضوية، كما أن الفلاحين يتجهون ، بشكل متزايد ، نحو طريقة الإنتاج العضوي. وتقدر المساحات المخصصة للزراعة العضوية ب1700 هكتارا موزعة بين الحوامض ونباتات البستنة والاعشاب الطبية والعطرية.

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى