مستجدات فلاحية

مـحـــطــة معـالجة المـياه العـادمة واستعمالها لأغراض فلاحية بعمالة وحدة أنـــكاد

في إطار مواصلة الدعم و التتبع لمشاربع التنمية الفلاحية لجهة الشرق المندرجة في إطار رؤية وجدة الكبرى  2020 و  الهادفة إلى تأهيل الجماعات القروية والمناطق الحدودية عبر إعطاء دفعة قوية للنشاط الفلاحي, قام السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد مرفوقا  بالسيد المدير الجهوي للفلاحة لجهة الشرق  اليوم الثلاثاء 17 مارس 2017 بالوقوف على تقدم أشغال إنشاء محطة لإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة لأغراض فلاحية بعمالة وجدة أنكاد.

يعكس هذا المشروع الذي يأتي مثمنا لمضامين المخطط المديري لإعادة استعمال المياه العادمة لأغراض فلاحية بالمغرب المنجز  بشراكة مع الوزارة المكلفة بالماء, المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب و وزارة الداخلية …الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الفلاحة في المجال البيئي حيث تعد هذه المحطة, مشروعا بيئيا ضخما  يرمي إلى المحافظة على الصحة العمومية وضمان جودة المياه الجوفية والسطحية ومعالجة المياه العادمة، التي يتم تصريفها في «واد بونعيم» والاقتصاد في الماء من خلال إعادة استخدام المياه العادمة المعالَجة لسقي الأراضي الفلاحية

سيمكن هذا المشروع البالغ كلفتة الإجمالية 204 مليون درهم، والذي يقع في صلب تحسينِ موارد دخل الساكنة الحدودية، من تعبئة الموارد المائية للري عبر استغلال المياه العادمة باستعمال المعالجة الثلاثية حيث ستمكن المحطة من معالجة حوالي 40 ألف متر مكعب من المياه العادمة في اليوم ستستعمل لسقي ما يناهز 1500 هكتار من الأراضي الفلاحية. يضم المشروع كذلك غراسة أشجار الزيتون على مساحة 750 هكتار و النباتات الكلئية على مساحة 750 هكتار حيث سيستفيد من هذه العملية ما يفوق245 فلاح كما يرتقب أن  تبلغ مردودية الإنتاج الفلاحي 5 طن للهكتار الواحد بالنسبة للزيتون ليصل الإنتاج الإجمالي إلى ما يفوق 3700 طن في السنة  و يرتفع دخل الفلاحين   من 1.000 إلى 19.000 درهم في الهكتار.

بلغت أشغال الشطر الأول التي أعطيت انطلاقتها في 06 نونبر 2016 بمناسبة  الذكرى الواحد والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة  من طرف السيد والي ولاية وجدة أنكاد و السيد المدير الجهوي للفلاحة, مراحل متقدمة من الإنجاز حيث يشمل هذا الشطر إنجاز خزان الماء بسعة 10.000 متر مكعب و مد القنوات على مسافة 12 كلم و إنجاز محطة للضخ و تجهيز الضيعات بـ 75 مأخذ للماء بتكلفة إجمالية تقدر ب 30 مليون درهم.  حيث يرتقب الإنتهاء كليا من أشغال الإعداد الهيدروفلاحي على مساحة 500 هكتار في غضون السنة الجارية.

 

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى