الأولى

مجلس جهة الداخلة وادي الذهب يدعو إلى فتح آفاق أرحب لصادرات الجهة

دعا مجلس جهة الداخلة وادي الذهب إلى فتح آفاق أرحب لصادرات الجهة من خلال الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في المجال الفلاحي ومنتجات الصيد البحري.

وبعد أن دعا في بيان صادر عنه عقب اختتام جلسته العادية لشهر مارس الحالي، ، الى مضاعفة الجهود للدفع قدما بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي في المجال الفلاحي ومنتجات الصيد البحري، اعتبر أن “العمل على فتح آفاق أرحب أمام صادرات الجهة” سيساعدها على ” رفع تحديات التنمية ويعود بالمنفعة على ساكنتها، ويعزز أداء مؤسساتها، ويدعم بنياتها التحتية و أنسجتها الاقتصادية والاجتماعية”.

وعبر المجلس عن استعداده ل”الانخراط في الشراكة الفلاحية ومنتجات الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي”، وكذا عن استعداده للمساهمة في “الارتقاء بها لانسجامها مع المخططات التنموية للجهة والاستراتيجيات القطاعية الوطنية بما فيها على وجه الخصوص (مخطط المغرب الأخضر) و الإستراتيجية الوطنية (آليوتيس) الموجهة لتنمية قطاع الصيد البحري والرقي بالمنتجات البحرية.

ورحب أعضاء المجلس، يؤكد البيان، بتوافق المغرب والاتحاد الأوروبي حول ملاءمة الاتفاق الفلاحي، مؤكدين “على قناعتهم الكاملة، بصفتهم ممثلين شرعيين ومنتخبين لساكنة الجهة، بأن الشراكة الفلاحية بين المغرب والاتحاد الاوروبي تنسجم روحا ومضمونا مع إرادة الجهة”.

 

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى