الأولى

غابات كاب سبارتيل ومديونة والسلوقية بطنجة: تمت السيطرة على حرائق الغابات وعمليات إعادة التشجير ستنطلق في يوليوز 2018

سيتم الشروع  في عمليات التنقية و وإعداد التربة قريبا

إن الحريق الغابوي الذي شب يوم الجمعة 30 يونيو، بغابات كاب سبارتيل ومديونة والسلوقية بطنجة  قد تمت السيطرة  عليه منذ يوم الثلاثاء الماضي كما أن الوضع تحت السيطرة بفضل الجهود المبذولة من طرف  المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر و وزارة الداخلية والوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات الملكية الجوية والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية والسلطات المحلية.
إن الحرارة المفرطة، التي كانت مصحوبة برياح قوية بلغت سرعتها 80 كلم في الساعة، دفعت المتدخلين إلى إعمال مقاربة من ثلاث محاور وهي السيطرة على الحريق، وضمان سلامة المنشآت والمراكز ، وكذا سلامة فرق التدخل والمعدات الجوية والبرية.

وفد أدارت الفرق العمليات بمهنية ونجاعة ، مما مكن من حصر النار على مساحة 230 هكتارا من الغابات التي تمتد على 5500 هكتارا علماً أن 45 في المائة من المساحة التي شملها الحريق تتكون من أنواع ثانوية من الأعشاب و55 في المائة من أنواع مختلفة من الأشجار. وتجدر الإشارة أنه ابتداء من هذه السنة سيتم إطلاق مخطط على امتداد 3 سنوات لإعادة تأهيل المنطقة المتضررة.

ويتكون هذا البرنامج الذي يتطاب ميزانية تقدر بحوالي 8 ملايين درهم من المحاور التالية:

  • عملية تنظيف الموقع المتضرر من الحريق .
  • إعادة تشجير المساحات التي أتى عليها الحريق استنادا إلى رؤية تضمن المحافظة على التربة ومكافحة التعرية. وللإشارة، فإن عمليات إعادة التشجير ستنطلق ابتداء من يوليوز 2018 بمجرد انتهاء أشغال تنظيف الغابات المعنية بالحرائق.
  • وضع آليات وبنيات تحتية لتعزيز أجهزة مكافحة الحرائق الموجودة وشبكة المراقبة واليقظة.
  • تعزيز خلية اليقظة والمراقبة لضمان وجود فرق تدخل سريعة.

وبشأن وضعية حرائق الغابات على الصعيد الوطني أتت الحرائق منذ فاتح يناير 2017 على 376 هكتار من المساحات الغابوية، مع  تسجيل انخفاض ب 25 في المائة من المساحات المحروقة مقارنة مع النسبة المسجلة في الفترة ذاتها للسنوات العشر الأخيرة.

وعلى الرغم من عمليات المكافحة والوقاية التي توفر كافة شروط التدخل الناجعة مع احترام معايير السلامة، فإنه يتعين توخي اليقظة في فترة الصيف، حيث يمكن أن يكون للإهمال عواقب سيئة.

فعلى كافة المواطنين ومستعملي الفضاءات الغابوية (هواة التخييم، مربو النحل، مربو الماشية، عمال,,,) توخي اليقظة وتجنب استعمال النار خلال فترة الاصطياف وإخبار السلطات المعنية بأي دخان أو اندلاع حريق أو أي علامات قد ينجم عنها حريق.

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى