مستجدات فلاحية

دولة المكسيك ترغب في تعزيز شراكتها مع المغرب في القطاع الفلاحي تفعيلا لاتفاقية التعاون الثنائي

أعرب  فيكتور فيلالوبوس  وزير الفلاحة والتنمية القروية المكسيكي عن رغبة بلاده في تعزيز الشراكة مع المغرب في القطاع الفلاحي، تفعيلا لاتفاقية التعاون الثنائي الموقعة بين البلدين بمناسبة زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمكسيك عام 2004.

خلال مباحثاته مع سفير المملكة في المكسيك، عبد الفتاح اللبار ، ثمن الوزير المكسيكي، الانجازات التي حققها المغرب في السنوات الأخيرة في المجال الفلاحي ، مما يجعله رائدا في الميدان الفلاحي والصيد البحري في المنطقة المغاربية، وفي إفريقيا.

وبخصوص مجالات التعاون الأخرى بين البلدين، ذكر بلاغ لسفارة المغرب في مكسيكو أن السيد فيلالوبوس أشار بهذا الخصوص إلى البحث العلمي والزراعي والأمن الغذائي وتنظيم المعارض الفلاحية . وخلال هذه المباحثات التي جرت أمس الثلاثاء بشكل افتراضي، عبر الدبلوماسي المغربي عن اهتمام المملكة بالعمل مع المكسيك من أجل تعزيز وتنويع التعاون في مجالات الفلاحة وتربية المواشي والصيد البحري.

بهذه المناسبة قدم اللبار،  الفرص الاستثمارية التي يوفرها المغرب للمستثمرين المكسيكيين، مشيرا، في هذا الصدد، إلى الشركات المكسيكية التي استثمرت منذ مدة في المملكة ومنها المجموعات الكبرى “بيمبو” و”نيتافيم” و”غروما”.

وسيتم إعداد أجندة عمل للتعاون الفلاحي بين الطرفين ، لاسيما ما يتعلق بالتنمية القروية، لتفعيل الاتفاقية القائمة بين وزارتي الفلاحة بالبلدين. وتحقيقا لهذه الغاية، دعا السفير المغربي الوزير المكسيكي لزيارة المملكة عندما تسمح الظروف الصحية بذلك، للتباحث مع نظيره المغربي. ت

دولة المكسيك ترغب في تعزيز شراكتها مع المغرب في القطاع الفلاحي تفعيلا لاتفاقية التعاون الثنائي
أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى