الأولى

توقع محصول استثنائي من الحبوب قدره 98.2 مليون قنطار في الموسم الفلاحي الحالي

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اول امس بالرباط ان توقعات الأولية بخصوص الموسم الفلاحي الحالي]  تشير الى تسجيل محصول استثنائي من الحبوب قدره 98.2 مليون قنطار بزيادة نسبتها 3 في المائة مقارنة مع الموسم المنصرم .وابرز العثماني في معرض جوابه على سؤال حول تسويق المواد والمنتجات الفلاحية خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب ان الفضل في هذا الإنجاز يعود الى معدل المردودية القياسي المسجل والذي بلغ 21.8 قنطار في الهكتار بارتفاع نسبته 23 في المائة مقارنة مع الموسم السابق رغم انخفاض المساحة المزروعة .وذكر بان المساحة المزروعة بلغت 5.27 ملايين هكتار منها 10في المائة سقوية.مشيرا الى انها همت على الخصوص 4.5 ملايين هكتار من الحبوب الرئيسية مقابل 5.12 ملايين هكتار في الموسم الفلاحي المنصرم أي بانخفاض قدره 12 في المائة.

وعلى مستوى تسويق المنتوجات الفلاحية أولى مخطط المغرب الأخضر خاصة في مرحلته الثانية 2020-2015 أهمية بالغة لتسويق وتثمين المنتوجات الفلاحية للتصدي للإشكالية المرتبطة بهما والمتمثلة أساسا في ضعف تنظيم الأسواق معصرنة مع تصميم ملائم ووضع  وتعدد الوسطاء مابين المنتج والمستهلك مما يؤثر سلبا عليهما وعلى جودة المنتوج والخدمات .وقد تم اعتماد استراتيجية لتطوير تسويق المنتوجات ترتكز أساسا على التأهيل الناجع للسوق الوطنية حول فاعلين مهيكلين ومنظمين من اجل تزويد المستهلكين المغاربة بمنتوجات ذات جودة عالية بأثمنة ملائمة وذلك من خلال تشجيع المنتجين خاصة منهم الصغار والمتوسطين بهدف تنظيمهم في اطار تعاونيات او مجموعات ذات النفع الاقتصادي للتسويق الجماعي للإنتاج وتصريف المنتوج بعد تثمينه وإصلاح شامل للأسواق الجملة عبر خفض عدد الأسواق من 38 الى 32 سوقا مع تغطية متوازنة للتراب الوطني واعداد بنيات تحتية معصرنة مع تصميم ملائم ووضع نمودج فعال للتسيير وترميز المنتجات الفلاحية عن طريق الاعتراف بالعلامات المميزة للمنشا والجودة وتاهيل معايير الجودة والسلامة الصحية وكذا اعتماد التجميع الفلاحي كاحدى اهم الوسائل لتامين التموين المنتظم لوحدات التثمين بمنتوجات ذات جودة عالية والرفع من نجاعة الوسائل اللوجستيكية وتثمين فائض المنتوج.

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى