مستجدات فلاحية

بعد ست سنوات من إطلاقه من قبل وزارة الفلاحة، مشروع ولوج المواد الغذائية والمنتجات المجالية للأسواق يحقق نتائج إيجابية

تم أمس الثلاثاء الوقوف بالرباط الوقوف على نتائج إطلاق ولوج المنتجات المجالية للأسواق بعد 6 سنوات على انطلاقته، من خلال ورشة ختامية يتعلق الأمر بمنتوجات الصبار والأركان التي يتم إنتاجها بجنوب المغرب.

توصيف المشروع

بعد 6 سنوات حقق مشروع ولوج المواد الغذائية والمنتجات المجالية للأسواق نتائج هامة سواء على صعيد تأهيل التعاونيات أو على صعيد مستوى المنخرطين في المشروع.

ويهدف المشروع إلى تحسين الولوج للأسواق والظروف السوسيو-اقتصادية للفاعلين في سلاسل الإنتاج. خاصة الصبار والأركان.

وتسهر منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ONUD على تنفيذ المشروع، بينما تموله كتابة الدولة في الاقتصاد السويسرية، بتعاون مع وزارة الفلاحة والصيد البحري ووكالة التنمية الفلاحية ADA  المغربيتان.

ويمتد المشروع لمدة 6 سنوات ابتداء من سنة 2013، بغلاف مالي قدر ب   2 878 516 أورو.

أهم النتائج

في إطار المشروع استفاد أزيد من 100 فلاح، و40 مكون قدموا من المناطق المنتجة للصبار، كما تم الحصول على خمس تراخيص من مصالح ONSSA المكتب الوطني السلامة الصحية والغذائية، لفائدة وحدة للتجميع وأربعة منتجين للمواد المشتقة من الصبار.     

وساهمت سويسرا عبر كتابة الدولة في الاقتصاد أيضا في دعم المشروع وتراهن على انعكاساته الإيجابية على الجودة والتسويق.

ويلعب التين الشوكي وأشجار الأركان دورا هاما في النشاط الاقتصادي المحلي إلى جنوب المغرب، مما أدى الى تطور التعاونيات العاملة بالقطاع وحضورها الوازن بالأسواق الوطنية والدولية.  

بعد ست سنوات من إطلاقه من قبل وزارة الفلاحة، مشروع ولوج المواد الغذائية والمنتجات المجالية للأسواق يحقق نتائج إيجابية
أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى