الأولى

بسبب الحرارة … .خسائر في قطاع الدواجن وحديث عن نفوق 20% منها

ترتبط موجة الارتفاع في الحرارة عادة بخسائر في قطاع الدواجن، وتزايدت نسبة الدواجن النافقة بالمزارع في المغرب إلى 20% حسب ما نقلته وسائل إعلامية عن رئيس رابطة مربي الدواجن في المغرب، جابر أبو بكر. ويرى جابر أبو بكر، حسب المصادر ذاتها، إن النسبة مرشحة للارتفاع مع استمرار درجات الحرارة المرتفعة.

وأوضح عبد الرحمان الرياضي عضو المكتب التنفيذي لفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، أن 20 في المائة هو رقم تقديري، بناء على الخسائر التي تعرفها مجموعة من مزارع تربية الدواجن، وغير مدقق.

وأكد الفاعل المهني في قطاع الدواجن أن الدواجن عادة ما تتأثر بالتغيير المفاجئ للحرارة، وتسجل خسائر مرتفعة. وأضاف الرياضي، أن الفيديرالية تقوم بتتبع الخسائر على مستوى الجهات، وعلى مستوى الضيعات المعنية.

وعن تأمين القطاع، أكد الرياضي أن مربيي الدواجن ليس لهم أي تأمين ضد الخسائر المرتبطة بالتغيرات المناخية، وأن الفاعلين يعملون جديا على محاولة توفير تغطية في هذا الجانب.

ويعرف المغرب موجة حرارة منذ الأسبوع الماضي. وكان القطاع قد شهد في 2004 كارثة حقيقية بسبب موجة حرارة مماثلة، أدت لارتفاع نسبة النفوق في الدواجن إلى النصف بجميع أنحاء المغرب .

ويوفر قطاع اللحوم البيضاء 98 ألف منصب شغل مباشر و225 ألف منصب غير مباشر، ويحقق رقم معاملات بقيمة 21 مليار درهم سنويا، ويعبئ استثمارات سنوية بقيمة 8.7 مليار درهم.

وينتج المغرب سنويا ما مجموعه 320 مليون كتكوت و7.8 مليون كتكوت ديك رومي، في حين يصل إنتاج اللحوم البيضاء إلى 490 ألف طن، زيادة على 3.9 مليار بيضة.

عمر عامر

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى