الأولى

الفاو ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تدعوان إلى الاستثمار المسؤول في الزراعة.

دعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية و منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ، يوم السبت، إلى الاستثمار المسؤول في الزراعة من خلال مشروع تجريبي تم إطلاقه للبدء في التطبيق العملي لدليل المنظمتين المتعلق بسلاسل إمدادات الزراعة المسؤولة بمشاركة 30 شركة رائدة.

وأوضحت (الفاو) أن هذا المشروع يهدف إلى تحسين تطبيق الدليل والمعايير المتفق عليها دوليا المتعلقة بالإنتاج المسؤول و إدارة سلسلة الإمدادات في القطاع الزراعي. و أشارت إلى أن الشركات العاملة في القطاع الزراعي مهمة للغاية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، إذ أنها تلعب دورا رئيسيا في استقطاب الاستثمارات الضرورية وتوفير فرص التوظيف الجيدة وتطوير سلاسل الانتاج والإمدادات التي تعود بالنفع على المنتجين والمستهلكين، كما أن نشاطات الأعمال في هذا القطاع يمكن أن تقوض هذه الإمكانيات عندما تؤثر عملياتها أو سلاسل إمداداتها بشكل سلبي على العاملين وحقوق الإنسان والبيئة وأمن الغذاء والتغذية وحقوق حيازة الأراضي.

و أبرزت أن إطلاق هذا المشروع التجريبي سيعزز قدرة الشركات على تجنب المساهمة في التأثير سلبا على البيئة و المجتمع وفي الوقت ذاته مواجهة التحديات العالمية الخاصة بالاستدامة. ويستهدف الدليل ، حسب المنظمة، الشركات المحلية والعالمية والصغيرة والمتوسطة والكبيرة العاملة في سلاسل الأمداد الزراعية بأكملها من المزرعة إلى المستهلك، مشيرة إلى أنه منذ تبني هذا الدليل في عام 2016 صادقت عليه العديد من الحكومات ووزراء الزراعة في مجموعة الدول السبع. و قد تم تبني دليل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للشركات المتعددة الجنسيات في عام 1976، كما تبنت حكومات وممثلون عن القطاع الخاص والمجتمع المدني المبادئ الخاصة بالاستثمارات المسؤولة في الزراعة ونظم الأغذية التي وضعتها لجنة الأمن الغذائي العالمي في 2014. واعتمادا على هاتين الأداتين، طورت المنظمتان دليل سلاسل الإمدادات الزراعية المسؤولة بدعم من مجموعة من أصحاب المصلحة من الحكومات والشركات والعمال والمجتمع المدني. ويوفر هذا الدليل أداة عملية لمساعدة الشركات على تطبيق هذه الإرشادات وغيرها من معايير تنفيذ الأنشطة بمسؤولية.

أضف تعليق

عبر عن رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

إلى الأعلى