المنتدى الثالث لتشجيع و تحفيز التعاونيات الفلاحية بمدينة وجدة.

المنتدى الثالث لتشجيع و تحفيز التعاونيات الفلاحية بمدينة وجدة.

عقد المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية من خلال المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة الشرق اليوم الجمعة بمدينة وجدة المنتدى الثالث لإحداث و تحفيز التعاونيات الفلاحية بعد المرور محطتي تازة و اقليم الحاجب.

و يروم هذا المنتدى دعم إنشاء وتنمية التعاونيات الجديدة النشيطة وإعطاء دينامية جديدة لتأهيل التعاونيات القائمة, و وضع آليات جديدة  للإنتقال من إطار جمعية حاملة المشروع إلى إطار التعاونية و الرقي بها إلى مستوى تعاونيات مقاولتية و مؤسساتية قادرة على التغلب على مشاكل التسويق والتثمين.

و يأتي هذا المنتدى في إطار البرنامج الوطني لإحداث التعاونيات الفلاحية من خلال الاتفاقية ثلاثية الأطراف التي تم توقيعها من طرف وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات سنة 2014 على هامش المعرض الدولي للفلاحة بمكناس, و التي تهدف الى إنشاء 10.000 تعاونية في أفق 2020. 

وقد حضر هذا اللقاء رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق, الذي أشار في تصريح له لإذاعة مدينة اف ام أن مثل هذه اللقاءات هي ضرورية لكونها تشكل فرصة للقاء مختلف التعاونيات و تبادل الخبرات و التجارب فيما بينهم و ايضا فرصة للتواصل بين جميع الفاعلين والشركاء المؤسساتيين والمهنيين بغية تطويرها و خلق التنافسية من اجل الانتقال الى تعاونيات مقاولاتية قادرة على ضمان استمراريتها خصوصا و ان تصدير المنتوج المغربي اليوم اصبح يتطلب تنظيمات مهنية قوية و مهيكلة الشيء الذي سيأهلها الى الولوج للاسواق الخارجية و للتمويل.

و من جهته اشار السيد جواد باججي المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية الى ان الهدف من المنتدى هو تسليط الضوء حول التقييم الذي تم القيام به بشراكة مع المديريات الجهوية للفلاحة و الغرف الفلاحية و المهنيين و العديد من الشركاء و الفاعلين من اجل الوقوف عند حالة تقدم  البرنامج الوطني لإحداث التعاونيات الفلاحية بعد ثلاث سنوات من اطلاقه و تقديم النتائج و المكتسبات التي تم تحقيقها في هذا الإطار و الاستماع الى حاجيات المتعاونات و المتعاونات حتى يتم وضع رؤية و آليات جديدة هدفها خلق تعاونيات في اطار منهجية مقولاتية مستدامة تضمن للتعاونيات الاستفادة من دعم له رؤية واضحة للجميع.

كما حضر هذا اللقاء المدير الجهوي للفلاحة لجهة الشرق و المدير الجهوي للقرض الفلاحي و المدير الجهوي لمكتب تنمية التعاون اضافة الى حضور مكثف للتنظيمات المهنية من تعاونيات و جمعيات و مجموعات ذات النفع الاقتصادي و منظمات بينمهنية و مؤسسات عمومية.

و قد عرف هذا اللقاء تقديم اربعة عروض تم من خلالها الوقوف عند حالة تقدم البرنامج الوطني لإحداث التعاونيات الفلاحية 2015 ـ 2020 و طنيا و جهويا و إمكانيات تمويل التعاونيات من طرف مؤسسة القرض الفلاحي للمغرب إضافة الى الوقوف عند مستجدات القانون الجديد  12 ـ 112 المتعلق بالتعاونيات.

كما عرف هذا المنتدى تنظيم ورشات لفائدة المشاركين و المشاركات حول مواضيع همت بالأساس التسيير و الحكامة الجيدة للتعاونيات, ومصادر تمويلها كواحدة من الاشكاليات التي تواجهها التعاونيات الفلاحية و تعرقل استمراريتها.

و تجدر الاشارة الى ان جهة الشرق تحتل المرتية الاولى من حيث مجموع التعاونيات المحدثة سنة 2017 ب 303 تعاونية فلاحية من أصل 1276 تعاونية محدثة على الصعيد الوطني.

كومنطير

*