انطلاق فعاليات المعرض الفلاحي الدولي للداخلة وادي الذهب في نسخته الثانية

انطلاق فعاليات المعرض الفلاحي الدولي للداخلة وادي الذهب في نسخته الثانية

عرفت أمس مدينة الداخلة فعاليات النسخة الثانية للمعرض الفلاحي الدولي للداخلة وادي الذهب، المنظم من طرف الغرفة الفلاحية لجهة الداخلة وادي الذهب، بشراكة مع المديرية الجهوية للفلاحة والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، تحت شعار: “دخول المغرب للسوق الافريقية وانعكاساته الاقتصادية على الجهة، رؤية وآفاق مستقبل المحور الإفريقي”، وتميز حفل افتتاح هذه التظاهرة المنظمة المستمرة إلى غاية 29 شتنبر الجاري بمشاركة وازنة من دول إفريقية وأوروبية.

و حضر هذا الافتتاح بالخصوص، والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب: لامين بنعمر، وعامل اقليم أوسرد :عبد الرحمان الجوهري، ورؤساء المجالس المنتخبة، ورؤساء الغرف المهنية وشيوخ تحديد الهوية، كما امتد فضاء هذا المعرض على طول ثلاثة آلاف متر مربع، ويضم أربعة أقطاب: قطب خاص بالشركات (50 شركة) ،والثاني خاص بالتعاونيات (51 تعاونية)، والثالث خاص بالقرية الاستشارية الفلاحية (400 مشارك) والقطب الرابع والأخير خاص بالحيوانات(20 مشارك).

و من خلال هذه التظاهرة المنظمة في سياق التوجه المغربي نحو إفريقيا، شارك عدد من البلدان الإفريقية (السنغال، ومالي، ونيجيريا)، والأوروبية (اسبانيا، فرنسا، إيطاليا، المجر، وتركيا) وشركات وطنية ودولية، وتعاونيات وجمعيات مهنية، و 13 مقاولة مغربية ، و9 أجنبية.

وبهذه المناسبة أكد رئيس غرفة الفلاحة بجهة الداخلة وادي الذهب، أحمد بابا أعمار، في كلمة أن هذا المعرض يأتي تثمينا للرسالة الملكية السامية الموجهة للدورة الاخيرة للمنتدى الدولي “كرانس مونتانا” بالداخلة، والتي حددت مستقبل مدينة الداخلة كفضاء للتواصل بين المغرب وعمقه الافريقي، كما قال أيضا:  “وحرصا على تثمين مضمون الرسالة الملكية بادرت الغرفة الفلاحية إلى توجيه الدعوة لعدد من الاشقاء بالدول الإفريقية”، مبرزا أن حضورهم كان وازنا إلى جانب الوفود الأوروبية.

و من جهته أكد والي جهة الداخلة وادي الذهب، أن هذه التظاهرة تتميز هذه السنة بمشاركة وازنة ومتميزة للأشقاء الأفارقة والتي تأتي تنفيذا لتوجهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالانفتاح والتعاون أكثر مع المحيط الافريقي.

 

كومنطير

*