النصائح الصحية لذبيحة العيد

النصائح الصحية لذبيحة العيد

يغتنم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية مناسبة عيد الأضحى لإعطاء المواطنين بعض النصائح المتعلقة بعمليات الشراء والاعتناء والذبح والفحص المتعلقة بالأضحية وكذا حفظ لحومها وجلودها.

شراء الأضحية

عند شراء كبش العيد، زيادة على الشروط الدينية التي يجب أن تتوفر في هذا الكبش، يجب أن يكون سليما ذا حركة دائبة ولا تظهر عليه بعض الأعراض كالسعال واإلسهال والنفخ الغير العادي…الخ.

الاعتناء بالذبيحة بعد شرائها

  • الاعتناء بتغذيتها و السهر على راحتها، إذ ينصح أن تكون التغذية مشتملة على كلأ جاف و ماء نقي. و أن تربط الأضحية في مكان آمن لا يشكل أي خطر على صحة الذبيحة.
  • الكف عن تقديم أي غذاء باستثناء الماء و ذلك 12 ساعة قبل الذبح -ليلة العيد- حتى تتم عملية حفظ اللحوم من ناحية الصحة و الجودة في ظروف جيدة.

ذبح الأضحية

  • تهيئ المكان و الأدوات الواجب توفرها مع مراعاة الشروط الصحية اللازمة: النظافة، ووفرة الماء …الخ
  • يجب أن يكون الشخص الذي يقوم بنحر و تهيئ الذبيحة طاهرا و نظيف الجسد واللباس.
  • اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند الشروع في سلخ الأضحية لكي لا تتلوث اللحوم بأوساخ الصوف واجتناب عملية نفخ الأضحية عن طريق الفم.
  • المحافظة على الجلد من التمزق أثناء عملية السلخ.
  • غسل السكين و تنظيف اليدين باستمرار
  • عند استخراج الأعضاء يجب قطع المصارين بدون تلويث اللحوم و وضعها في وعاء خاص و نظيف قبل غسلها.
  • القيام بإخراج الأعضاء المتبقية “الرئتين، القلب و الكبد” و إيداعهم في وعاء آخر.
  • يفتح جوف السقيطة لإفراغ الدم والماء المتجمع، تم يصب الماء داخليا وخارجيا. ولتجنب التعفنات يجب أن لا ننسى إزالة المتانة التي تكون مملوءة بالبول، وكذا إزالة الشرخ

فحص الأعضاء

السقيطة ( اللحم) :

عندد ملاحظة دون غير طبيعي: ” أحمر داكن أو أصفر” يجب الاتصال بالمصالح البيطرية التي تنظم مداومة يوم العيد قصد التأطير الصحي و إسداء النصيحة

الأعضاء:

فهناك إصابات أهمها

الأكياس المائية: هذا المرض يكون على شكل أكياس مائية في الرئة و الكبد في بعض الحالات يصيب القلب كذلك. • إذا لوحظ وجود كيسا أو اثنين بعضو ما، يمكن إزالته مع عدم فتقه وتفريغ محتواه و استهلاك الباقي من العضو المصاب، و إذا كانت الإصابة بليغة يجب إتالف العضو بأكمله.

يرقة الدودة الشريطية: إن هذا المرض الطفيلي يكون على شكل نقط بيضاء في الكبد أو أكياس مائية بالوجه الداخلي للكبد أو في شحم الأمعاء (بولفاف)، في هذه الحالة يجب تنقية الأعضاء المصابة إذا كانت الإصابة خفيفة. إذا كان العضو مملوءا بالنقط البيضاء فيجب إتالفه بأكمله.

ديسطوميا: هو مرض طفيلي يصيب الكبد و يعرف لذا العامة “بوفرطوط الكبد” ويظهر بقنوات الكبد عند شرحها. فإذا كانت الإصابة خفيفة يجب تنقية الكبد وغسله، و إذا كانت الإصابة بالغة يجب إتالف العضو بأكمله وعدم استهالكه.

دودة الرئة: وهو طفيلي يصيب الرئة و يكون على شكل حبة بارود في أسفل الرئة.  في هذه الحالة يجب إزالة الجزء المصاب.

تلوث الرئة بالدم: وتنتج هذه الحالة عند الذبح، بحيث يتسرب الدم إلى داخل الرئة عن طريق القصبة الهوائية. في هذه الحالة يجب إزالة الجزء المصاب من الرئة.

دودة الرأس: تلاحظ هذه الدودة عند فتح الرأس على طول الخواشم. لا يشكل هذا الطفيلي أي خطر على صحة المستهلك، و عند معاينة يجب إزالته.  و في حالة أي شك في إصابة اللحوم أو الأعضاء يجب الاتصال بمداومة المصالح البيطرية للحصول على المزيد من المعلومات

المحافظة على البيئة

  • دفن الأعضاء الغير الصالحة للاستهالك وكذا الفضلات الموجودة داخل الأمعاء في الأرض حتى تبقى بعيدة عن متناول الحيوانات خاصة منها الكلاب و القطط.
  • تنظيف مكان الذبح و الأدوات المستعملة بواسطة المواد المنظفة الضرورية. – جمع كل النفايات في أكياس بالستيكية وإيداعها في مكان مالئم في انتظار جمعها من طرف المصالح البلدية.

تخزين اللحوم

رشح الأضحية و ذلك بوضعها في مكان بارد و حفظها من أي مصدر تلوث حوالي 24 ساعة بعد ذبح.

بعد ذلك يمكن القيام بتقطيع اللحوم و تخزينها إما عن:

  • التبريد في حرارة ال تتعدى ) C°3 )+درجات و ذلك خالل 5 أيام،
  • التجميد في حرارة ) C°18 ،)-في هذه الحالة يجب قطع اللحم و وضعه في أكياس خاصة بالمواد الغذائية و ذلك حسب االستعمال

حفظ الجلد

يجب الاعتناء بجودة جلد الأضحية – رشه بمقدار كاف من الملح( 2 كلغ على الأقل ) والاحتفاظ به في مكان بارد إلى حين استعماله حسب الهدف المرغوب فيه

كومنطير

*